كوشنير: الفلسطينيون سيوافقون على خطة السلام بعد هذه الخطوة

جارد كوشنير مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره مهندس صفقة القرن

جارد كوشنير مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره مهندس صفقة القرن


واشنطن - سوا

قال جارد كوشنير مبعوث الرئيس الأمريكي إلى الشرق الأوسط، إن الفلسطينيين سيأتون إلى طاولة المفاوضات وسيوافقون على خطة السلام "بعد أن يقرؤونها".

وذكر كوشنير في مقابلة له على قناة "سي إن إن" الأمريكية أن "النزاع الإسرائيلي الفلسطيني لا يزال مستمرا منذ وقت طويل"، معربا عن أمله في "أن يتخذ المسؤولون الخطوة الشجاعة والتوصل لاتفاق". وفق تعبيره.

وحول ما يعرف بـ" صفقة القرن " التي تلاقي معارضة فلسطينية واسعة، قال كوشنر إن "الوضع القائم لا يمكنه أن يستمر. مثل هذا الوضع سيوصلنا الى ما هو أسوأ". 

وأضاف أنه "في مرحلة ما على القيادات أن تتخذ قرارا شجاعا وأن يتوصلوا لاتفاق، ونأمل بأن الطرفين جاهزان للقيام بذلك".

وحول التوتر في العلاقات بين الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية على خلفية نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب الى القدس، والاعلان عن القدس على أنها عاصمة لإسرائيل، قال كوشنر إنه "بعد عرض خطة السلام، سيقرأها الفلسطينيون وسيوافقون عليها وسيدخلون في مفاوضات".

وتابع : "أعتقد أننا حققنا اختراقا في هذه القضية، والرئيس قام بعمل جيد في محاولة لمنع التفكير القديم". وفق ما نقلته تلفزيون (i24news) الإسرائيلي.

 وأشار كوشنر الى أنه "في المرحلة الأولى، أردت إدراك ما هو الوضع الآن، ولذلك قمت بسلسلة محادثات مع شخصيات كثيرة في منطقة الشرق الأوسط، ومع مسؤولون سابقين في المفاوضات التي جرت قديما". بحسب قوله.


الأكثر قراءة هذا اليوم