جوال

افتتاح معرض "أرضنا هويتنا" في طولكرم

فتيات يرتدين الثوب الفلسطيني - توضيحية

فتيات يرتدين الثوب الفلسطيني - توضيحية

طولكرم - سوا

شهدت مدينة طولكرم، اليوم الاثنين، افتتاح مهرجان ومعرض للتراث تحت عنوان "أرضنا هويتنا"، بتنظيم مديرية الثقافة، وعمادة تنمية المجتمع، ومركز الكفايات، والمجلس الاستشاري الثقافي ومجلس اتحاد الطلبة في جامعة فلسطين التقنية_ خضوري.

وشدد محافظ المدينة عصام أبو بكر، خلال افتتاحه للمعرض على أهمية التراث والحفاظ عليه، خاصة أن التراث يأتي في خندق متقدم لمواجهة الاحتلال وجميع جرائمه بحق شعبنا وأرضنا وهويتنا الوطنية، مؤكداً الوقوف إلى جانب القيادة في معركة الدفاع عن شعبنا، والمنطلقة من روايتنا التي تسرد حكاية شعبنا وتاريخه المتجذر في أرضه، التي لن يغادرها أبداً، بل سيقلع منها الاحتلال إلى زوال.

وقال:" إننا في هذه اللحظات نرى الغاصب بممارساته التعسفية في ضاحية شويكة، وباقي أرجاء المحافظة في طولكرم تحت عناوين وذرائع، ونقول له اذهب بعناوينك وذرائعك المرفوضة".

ووجه أبو بكر التحية والتقدير للحكومة ممثلة برئيس الوزراء رامي الحمد الله على ما يقوم به ويبذله من جهود في خدمة أبناء شعبنا ودعم صمودهم، مع التأكيد على السياسات الحكومية في الحفاظ على تراثنا، وتعزيز الهوية الوطنية والثقافية.

من جانبه، قال رئيس جامعة خضوري نور أبو الرب: "إنه يوم عظيم في هذه الجامعة أن نتحدث عن التراث والقيم الحميدة التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا من حب للأرض والتمسك بترابنا، وقيم حب الآخر والتعاون والفرح.

وقال مدير مكتب وزارة الثقافة في طولكرم منتصر الكم: "إن الحفاظ على التراث يساهم في ترسيخ الهوية الوطنية، التي حاول الاحتلال تذويبها وطمسها تارة بسرقة لباسنا الفلسطيني، وتارة أخرى بسرقة المأكولات الفلسطينية ونسبتها للاحتلال ".

وأكد أن الثورة الفلسطينية منذ بداياتها وهي تسعى للحفاظ على مكتسبات الشعب، وعلى كل ما يرتبط بالوجود الفلسطيني وهويته، رغم كل محاولات السلب والنهب التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي.