جوال

شؤون الأسرى: تدهور صحة 3 أسرى في معتقلي "نفحة" و"عوفر"

هيئة شؤون الاسرى

هيئة شؤون الاسرى

رام الله - سوا

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن أوضاع الأسرى المرضى القابعين في معتقلي "نفحة" و "عوفر"، تزداد سوءا يوما بعد يوم، في ظل انعدام أدنى الشروط الصحية اللازمة لهم، بحرمانهم من العلاج والاستهتار بحالاتهم الصحية.

وكشفت الهيئة في تقرير، صدر عنها اليوم الاثنين، إحدى الحالات المرضية القابعة في معتقل "نفحة"، وهي حالة الأسير فضل أبو حصيرة (28 عاماً) من غزة ، والذي يعاني من كسر بكاحل رجله اليمنى قبل اعتقاله، ومنذ أن تم اعتقاله ازدادت حالته سوءاً، بسبب ما تعرض له من تقصير طبي من قبل إدارة المعتقل، الأمر الذي أدى حدوث انتفاخات في قدمه فأصبح لا يستطيع المشي عليها، وهو بحاحة ماسة لتحويله إلى طبيب مختص للاطلاع على وضعه، غير أن إدارة المعتقل تماطل في تحويله وتكتفي بإعطائه المسكنات، حسب الوكالة الرسمية.

كما رصدت من خلال محاميها، حالتين مرضيتين تقبعان في معتقل "عوفر"، إحداهما حالة الأسير الشاب وليد شرف (25 عاماً) من بلدة أبو ديس شرقي مدينة القدس ، والذي يعاني قبل اعتقاله من مشاكل في المثانة والمسالك البولية، ومنذ أن تم اعتقاله تفاقم وضعه الصحي فأصبح يشتكي من آلام حادة في الكلى، وقد راجع عيادة المعتقل لكنها لم تقدم له أي علاج لحالته الصحية السيئة.

أما عن الأسير جمال حمامرة (52 عاما) من بلدة حوسان في بيت لحم ، فهو يعاني من ظروف صحية سيئة منذ فترة، حيث يشتكي الأسير من وجود كتل على رئتيه، كما أنه يشتكي من آلام حادة في صدره، ومنذ فترة أجريت له فحوصات طبية وصورة طبقية في مستشفى "هداسا عين كارم" وهو بانتظار النتائج، وعلى الرغم من وضعه الصحي الصعب، إلا أن إدارة معتقل "عوفر" تماطل في تقديم العلاج له.