وزير إسرائيلي: خياران أمامنا بشأن مصير غزة في الأسابيع المقبلة

الكابنيت الاسرائيلي يجتمع بشأن غزة

الكابنيت الاسرائيلي يجتمع بشأن غزة


ذكر وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس اليوم الأحد، أن خيارين اثنين سيكونان أمام تل أبيب بشأن قطاع غزة خلال الأسابيع القادمة.

وقال شطاينتس وهو عضو في "الكابينت" أيضًا إنه "إما أن نتوصل إلى اتفاق مع حماس خلال الأسابيع المقبلة، أو لسوء الحظ سيكون لدينا الخيار الآخر".

وأشار إلى أن الخيار الآخر يتمثل في "عملية عسكرية واسعة النطاق في قطاع غزة". وفق "يديعوت آحرنوت".

اقرأ/ي أيضًا: صحيفة تكشف عن 'تغيُر مفاجئ' بموقف ضباط الاحتلال من الحرب بغزة

يذكر أن وفدًا من المخابرات المصرية برئاسة وكيل الجهاز اللواء أيمن بديع، اجتمع مساء الخميس الماضي، مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات، وكبار أعضاء جهاز "الشاباك"، مشيرًا إلى أنها التقى أيضًا بكبار المسؤولين الإسرائيليين.

وحسب التلفزيون، فإن اللقاء تناول الوضع في قطاع غزة.

وأشار التلفزيون الإسرائيلي الرسمي إلى أن تأجيل زيارة كامل جاء على إثر مرافقته الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في زيارته إلى روسيا.

وحمل بديع آنذاك، رسالة كامل إلى جميع الأطراف المعنيين (السلطات الإسرائيلية ومسؤولو فتح برام الله ومسؤولو حماس بغزة)، بإخماد النيران وإرساء الهدوء في المنطقة.

وبحسب "كان"، فإن رجال كامل الذين شاركوا بالوفد الأمني المصري بقيادة بديع، تدربوا وحملوا تعليمات مباشرة بعدم التنازل لأي طرف خلال مباحثات التفاوض التي أجروها في إطار دور الوساطة الذي يقومون به.

وأشارت القناة إلى أن اللواء عباس كامل على دراية بما يجري وعلى اطلاع مباشر بالمستجدات ويحظى بتقدير كبير من جميع الأطراف: حماس والسلطة الفلسطينية والأمم المتحدة وإسرائيل، كما يحظى بتقدير كبير من قبل مستشار الأمن القومي الإسرائيلي ورئيس الشاباك.

كما التقى الوفد الأمني المصري، الخميس المنقضي، بقيادة حماس في قطاع غزة برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية؛ لمناقشة العديد من الملفات الفلسطينية وعلى رأسها التهدئة مع إسرائيل. 

وتبحث الفصائل الفلسطينية بما فيها حماس، منذ نحو شهرين مع السلطات المصرية إمكانية التوصل إلى تهدئة طويلة الأمد مع إسرائيل، إلا أنه لم يعلن عن نتائج هذه الجهود حتى الآن. 


الأكثر قراءة هذا اليوم