صحيفة تكشف عن 'تغيُر مفاجئ' بموقف ضباط الاحتلال من الحرب بغزة

جنود الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة -ارشيف-

جنود الاحتلال الإسرائيلي على حدود غزة -ارشيف-


تل أبيب - سوا

ذكرت صحيفة "يسرائيل اليوم" العبرية اليوم الأحد أن "الجيش الإسرائيلي وبصورة مفاجئة، يدفع صناع القرار الإسرائيلي لعدم القيام بفعل جدي تجاه غزة، وربما أكثر من المستوى السياسي، بما يختلف عن سنوات سابقة".

وقال الكاتب بصحيفة "إسرائيل اليوم" ماتي توكفيلد قال إنه بالعودة لأيام عملية السور الواقي في الضفة الغربية 2002، صرخت أحزاب اليمين بشعار (دعوا الجيش ينتصر)، وكان رئيس الحكومة أريئيل شارون ووزير أمنه بنيامين بن أليعازر. 

وأضاف: حين ذلك بدت الفجوة بين رغبة الجيش بالخروج لعملية عسكرية واسعة، وإعادة احتلال المناطق الفلسطينية التي انسحب منها عقب اتفاق أوسلو، وبين المستوى السياسي الإسرائيلي قليلة جدا، على عكس الوضع الحالي المختلف.

وتابع توكفيلد إنه "لا يوجد اليوم ضابط واحد في قيادة الجيش يدفع باتجاه عملية عسكرية جديدة في غزة، باستثناء بعض الضربات المتواضعة، ما يجعل الوضع مغايرا لما كان في السابق". وفق ما نقله موقع عربي 21.

ولفت إلى أن الجيش الإسرائيلي لا يبدي تحمسا لعملية عسكرية كبيرة في غزة، "وبالتالي فالأمر لا يقتصر على نتنياهو رئيس الحكومة، ما يجعله مع ليبرمان وزير أمنه، يمنحان غطاء لهذا التوجه داخل المؤسسة العسكرية".

اقرأ/ي أيضًا: ليبرمان يحدد فترة زمنية للعودة لمسار التهدئة مع حماس في غزة


الأكثر قراءة هذا اليوم