الاحتلال يسعى لتحويل أطفال غزة إلى معاقين

إصابة طفل برصاص جنود الاحتلال على حدود غزة

إصابة طفل برصاص جنود الاحتلال على حدود غزة


القدس - سوا

قالت الحركة العالمية للدفاع عن الأطفال  - فلسطين إن قوات الاحتلال الإسرائيلي تسعى إلى تحويل أطفال غزة إلى معاقين، من خلال تعمد استهدافهم بالرصاص الحي والمتفجر.

وأوضحت الحركة أنها وثقت من خلال باحثيها الميدانيين، عدة حالات في قطاع غزة لأطفال أصيبوا بإعاقات دائمة جراء استهدافهم بشكل مباشر من قبل جنود الاحتلال خلال مشاركتهم في المسيرات السلمية.

وأكدت أن القانون الدولي الإنساني يلزم دولة الاحتلال بفتح تحقيقات جدية ومهنية وشفافة ومحايدة في كل حوادث إطلاق النار، مشددة على ضرورة محاسبة جنود الاحتلال الذين يستهدفون الأطفال بقصد قتلهم أو التسبب بإعاقات دائمة لهم.

إقرأ/ي أيضا:وزير إسرائيلي: تقديم المساعدات الى غزة لن يجدى نفعاً

وقالت إن ما يجري من استهداف للأطفال بقصد قتلهم أو التسبب بإعاقات دائمة لهم، هو دليل على أن جنود الاحتلال يستمدون تغولهم من عدم مساءلتهم ومظلة الحماية التي توفرها دولة الاحتلال لهم.

ودعت الحركة مجددا الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى حث الأمين العام للأمم المتحدة على إدراج قوات الاحتلال الإسرائيلي في تقريره السنوي حول الأطفال والصراعات المسلحة، لارتكابها انتهاكات جسيمة ضد الأطفال خلال النزاعات المسلحة (الاحتلال) خاصة عمليات قتلهم وتشويههم، لضمان تحقيق العدالة للأطفال الفلسطينيين ومساءلة مرتكبي هذه الانتهاكات.


الأكثر قراءة هذا اليوم