فيضانات ضخمة تضرب آسبانيا وتخلف خسائر مادية وبشرية

فيضانات تضرب آسبانيا وتخلف خسائر مادية وبشرية هائلة

فيضانات تضرب آسبانيا وتخلف خسائر مادية وبشرية هائلة


مدريد - سوا

أفادت وسائل إعلام عالمية يوم الأربعاء، بمقتل 9 أشخاص بينهم بريطانيان جراء الفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة التي ضربت جزيرة مايوركا الإسبانية، ليل الثلاثاء.

وكتبت أجهزة الطوارئ المحلية في تغريدة على تويتر الأربعاء بالكاتالانية والإسبانية والإنجليزية والألمانية "بأن عدد ضحايا الأمطار الغزيرة التي هطلت بالأمس بلغ تسعة قتلى".

والمنطقة المنكوبة تضم عدة منازل سياحية وتقع على بعد 60 كلم من بالما عاصمة مايوركا، أبرز جزيرة في الأرخبيل.

وقتل 4 أشخاص في سان لورنس في كارداثار، البلدة الأكثر تضررا، و3 في بلدية سيلو المجاورة المطلة على البحر.

وأظهرت الصور التي بثها التلفزيون العام الإسباني ووسائل إعلام محلية سيارات تجرفها المياه ومنازل تغمرها المياه.

ومن بين القتلى مواطنان بريطانيان، كما قالت أنتونيا بوزا مساعدة رئيس بلدية سان لورنس لـ"إذاعة كادينا"، مشيرة إلى وجود بريطانيين اثنين أيضا في عداد المفقودين.

وصرحت بوزا أن الأولوية هي لتحديد أماكن الناجين وإنقاذ الأشخاص المعزولين في منازلهم، قائلة إن الكثير من المنازل شاغرة في البلدة.

وأعلنت حكومة الباليار المحلية الحداد لـ3 أيام.


الأكثر قراءة هذا اليوم