مجدلاني: واشنطن تمهد لإقامة كيان سياسي مستقل بغزة تحت حكم حماس

أحمد مجدلاني في اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يوم 15 سبتمبر 2018

أحمد مجدلاني في اجتماع للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يوم 15 سبتمبر 2018


رام الله - سوا

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، إن الولايات المتحدة تسعى لتحويل قطاع غزة من قضية سياسية إلى قضية إنسانية، من خلال تحقيق التهدئة والتركيز على إقامة مشاريع خدماتية.

واعتبر مجدلاني أن ذلك "مقدمة لفصل القطاع عن الضفة، وتمهيدا للانخراط بـ" صفقة القرن "، ولإقامة كيان سياسي مستقل تحت حكم حركة "حماس" في غزة يهدف لتدمير المشروع الوطني الفلسطيني". وفق تعبيره.

اقرأ/ي أيضًا: أبو مرزوق يوجه 'نصيحة' للرئيس عباس بشأن غزة

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم الأربعاء في رام الله، مع سفيرتي استراليا (مارشا بيوس) ومملكة النرويج (هيلدا هارالدستاد) لدى فلسطين، حيث بحث معهما بشكل منفصل الأوضاع والمستجدات السياسية. وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية-وفا.

وأضاف أن إدارة ترمب فرضت حتى الآن 11 إجراء ضد القيادة والشعب الفلسطيني، آخرها قانون التعويضات، كاشفا عن أن منظمة أميركية إسرائيلية تجهز ملفات لرفع دعاوى قضائية، وهي ذاتها التي رفعت بالسابق قضية ضد القيادة الفلسطينية.

وأكد أنه لا بد من موقف واضح وإجراءات عملية من المجتمع الدولي، تجاه الأوضاع السياسية الراهنة والتحديات الكبيرة التي تواجهها المنطقة في ظل توقف عملية السلام، نتيجة لتواصل الانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي والاتفاقيات الدولية، والدعم الأميركي الذي أصبح شريكا لدولة الاحتلال في إجراءاتها وعنصريتها وإمعانها بتعميق الاستيطان وزيادة رقعته.

 


الأكثر قراءة هذا اليوم