جوال

3 شهداء أحدهم طفل ومئات الإصابات بمواجهات مع الاحتلال على حدود غزة

فلسطينيون مشاركون في مسيرات العودة على حدود غزة اليوم

فلسطينيون مشاركون في مسيرات العودة على حدود غزة اليوم

غزة - سوا

استشهد فلسطينيين أحدهم طفل وأصيب 376 آخرين، جراء  مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم، في جمعة الصمود والثبات على الحدود الشرقية لقطاع غزة .

وأعلنت وزارة الصحة استشهاد الشاب محمود أكرم محمد أبو سمعان 24 عاما والطفل فارس حافظ السرساوي 12 عاما برصاص الاحتلال شرق غزة.

وفي وقت لاحق أعلنت الصحة استشهاد الشاب حسين فتحي الرقب 28 عاما في مجمع ناصر الطبي متأثرا بجراحه الذي اصيب بها شرق خان يونس جنوب القطاع.

وأكدت الصحة إصابة 376 مواطنا بجراح مختلفة خلال المواجهات المندلعة شرق القطاع.

وأوضحت الصحة أنه تم تحويل 192 إصابة للمشافي، لافتة إلى أن من بين الاصابات 7 بجراح خطيرة.

وأشارت الصحة إلى أن الاحتلال استهدف سيارة اسعاف بقنابل الغاز، ما أدى لالحاق أضرار بها شرق غزة.

كما أصيبت الصحفية دعاء زعرب برصاص قناصة الاحتلال في قدمها شرق خانيونس.

وبدأ الفلسطينيون من بعد عصر اليوم الجمعة بالتوافد لحدود قطاع غزة، استجابة للدعوة التي أطلقتها الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار.

يذكر أن جيش الاحتلال عزز مساء أمس الخميس، قواته في "غلاف قطاع غزة"، وأعاد نشر بطاريات منظومات القبة الحديدية تحسبًا لأي طارئ على جبهة غزة.



الأخبار الأكثر تداولاً اليوم