جوال

وصفته بالعمل "الوحشي والمفزع"

الحكومة تدين استيلاء المستوطنين على بناية تاريخية في محيط الأقصى

المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود

المتحدث باسم الحكومة يوسف المحمود

رام الله - سوا

أدانت الحكومة الفلسطينية حادثة استيلاء المستوطنين على بناية تاريخية في محيط المسجد الأقصى، ووصفتها بالعمل "الوحشي والمفزع.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، إن ما يقوم به المستوطنون يتم برعاية جيش وحكومة الاحتلال وتحت حمايتهم.

وشدد المحمود في بيان نقلته وكالة "وفا"، اليوم الخميس، على أن الاستيلاء على البناية التاريخية القديمة في عقبة درويش داخل البلدة القديمة من القدس العربية المحتلة يتزامن مع الهجمة الاحتلالية الاستيطانية المسعورة على حي سلوان الملاصق للمسجد الأقصى المبارك من الجنوب وعلى كافة أحياء القدس المحتلة.

وأضاف، "إن هذه الهجمة التي ينفذها آخر احتلال في التاريخ، تذكر أبناء شعبنا وأبناء أمتنا بما اقترفه الاحتلال خلال عهوده السابقة على مر التاريخ، وقد اندثرت جميعها ولم يبقى منها سوى الذكريات السوداء والبشعة التي يخجل منها أبناء البشرية الأحرار".