فعاليات طوباس تتوجه إلى الخان الأحمر للتضامن مع سكانها

فعاليات طوباس تتوجه إلى الخان الأحمر للتضامن مع سكانها

توجهت فعاليات محافظة طوباس والأغوار الشمالية، اليوم الخميس، إلى قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، وذلك ضمن برنامج التفاعل مع سكانها ضد القرار الإسرائيلي القاضي بهدم منازل سكانها.

وبحسب "الوكالة الرسمية" قال محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاص "إن ما يجري في الخان الأحمر هو ذاته ما يجري في الأغوار الشمالية"، لافتا إلى أن الاحتلال يستهدف مقومات حياة الفلسطينيين في أماكن تواجدهم، وعلى رأسها موضوع المياه.

وأضاف ان إقامة الاحتلال للمستوطنات ما هو إلا دليل على سرعة زوال هذا الاحتلال، مؤكدا أن شعبنا متمسك بأرضه لأنه هو صاحبها الشرعي".

وتابع العاص "إن الاحتلال يريد من هذه السياسة أن يقتلع تدريجيا الشعب الفلسطيني من أرضه، لكن هذا الشعب سيظل صامدا، ومتمسكا بأرضه".

ويقطن في قرية الخان الأحمر نحو 200 فلسطيني، 53% منهم أطفال، و95% لاجئون مسجلون لدى وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

وانتهت الاثنين الماضي، الأول من تشرين الأول/ اكتوبر، المهلة التي حددتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، لأهالي الخان الأحمر، لإخلاء وهدم منازلهم ذاتيا.

ويواصل نشطاء المقاومة السلمية ومتضامنون أجانب، وأهالي القرية، الاعتصام المفتوح في قرية الخان الأحمر، منذ أكثر من شهر.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد