جوال

مستوطنون يستأنفون اقتحام الأقصى برفقة عضو كنيست متطرفة

مستوطنون يقتحمون الأقصى - أرشيفية

مستوطنون يقتحمون الأقصى - أرشيفية

القدس - سوا

استأنفت عصابات المستوطنين اليهودية، صباح اليوم الأحد، اقتحاماتها الاستفزازية الواسعة للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة بحراسات مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

وبحسب "الوكالة الرسمية" من بين المُقتحمين للمسجد المبارك، عضو الكنيست المتطرفة شولي معلم، التي أدت طقوسا وصلوات تلمودية في منطقة "باب الرحمة" بين باب الأسباط، والمُصلى المرواني في الجهة الشرقية من المسجد.

وتتزامن اقتحامات اليوم تزامنا مع اليوم قبل الأخير لـ"عيد العُرش" اليهودي، والذي شهد في أيامه السابقة (الأسبوع الفائت) اقتحامات واسعة وغير مسبوقة وتدنيسا لحرمة المسجد بأداء صلواتٍ وترانيم تلمودية جماعية وبصوتٍ مرتفع، سبقها وصاحبها اعتقال المزيد من أبناء القدس ، وروّاد المسجد، ومن العاملين فيه، وتحرير قرارات إبعاد بالجملة لهم عن مسجدهم المبارك.

من جانبه، لفت مسؤول الاعلام بالأوقاف الاسلامية فراس الدبس إلى أن أكثر من مائتي مستوطن اقتحموا المسجد في أقل من ساعتين، ومن المرجح ارتفاع العدد في الساعات القليلة القادمة.