وزير الخارجية ونظيره الهنغاري ويوقعان اتفاقية في التعاون الثقافي

وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية

وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية


واشنطن - سوا

وقع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، مع نظيره الهنغاري بيتير سيزجارتو، اتفاقية في مجال التعاون الثقافي والمنح الدراسية.

وتقدم هنغاريا بموجب اتفاقية التعاون، التي وقعها المالكي الذي يتواجد في نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة الـ73 للجمعة العامة للأمم المتحدة، 60 منحة دراسية كل عام لطلبة فلسطينيين في الدرجات المختلفة.

واتفق الطرفان على المضي قدماً لعقد اجتماع وزاري بين فلسطين ومجموعة دول الفيشغراد (هنغاريا، تشيكيا، سلوفاكيا، بولندا)، لبحث العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وبحسب "الوكالة الرسمية" وضع المالكي نظيره الهنغاري، في صورة تطورات الوضع السياسي في فلسطين والانتهاكات الممارسة ضد أبناء الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته، إضافةً الى ما يحدث في الخان الأحمر والمناطق المصنفة "ج" من سياسات التهجير والتهويد، والهجمة الاستيطانية المتصاعدة التي تتبعها حكومة الاحتلال اليمينية ضد الشعب الفلسطيني، والمخططات الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية والحقوق المشروعة والعادلة لشعبنا.

وأكد المالكي ضرورة ان تقوم كافة الدول في الأمم المتحدة بالعمل من أجل مواجهة محاولات تقويض وهدم المنظومة الدولية القائمة على الحقوق ومكانة وأسس النظام الدولي، خاصة من خلال تقويض المؤسسات الأممية بما فيها "الاونروا" في محاولة لإخفاء جرائم اسرائيل المستمرة منذ 70 عاما ضد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وتطرق وزير الخارجية الى ما يسمى " صفقة القرن "، التي تحاول الادارة الأمريكية تنفيذها تدريجياً عبر تصفية القضية الفلسطينية وإفراغها من مضمونها، اضافةً الى عواقب وقف التمويل الامريكي لموازنة "الاونروا" بهدف تعطيل عملها وسحب ملف اللاجئين عن طاولة المفاوضات.

من جانبه، قدّم الوزير الهنغاري، دعوة للوزير المالكي لزيارة بودابست في أقرب فرصة، كما هنأه بترؤس دولة فلسطين للدورة القادمة لمجموعة الـ77.

وشارك في الاجتماع الى جانب المالكي، مساعد الوزير للشؤون الأوروبية السفير أمل جادو، وسحر ناصر من بعثة فلسطين في الأمم المتحدة، وشريهان أبو غوش من وزارة الخارجية.

 


الأكثر قراءة هذا اليوم