الرئاسة الفلسطينية تعقب على خطاب ترامب بالجمعية العامة

اجتماع القيادة الفلسطينية - أرشيفية

اجتماع القيادة الفلسطينية - أرشيفية


رام الله - سوا

عقبت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، على خطاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، التي ألقاها اليوم خلال الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن كلمة ترامب، امام الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة، تعمق الخلافات وتبعد فرص تحقيق السلام، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وأضاف أبو ردينة:"  القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين على حدود عام 1967 شاء من شاء وأبى من أبى".

أقرأ/ي أيضا: ماذا قال ترامب عن القدس والفلسطينيين خلال كلمته بالجمعية العامة؟

يذكر أن  ترامب قال خلال خطابه بالجمعية العامة، اليوم، إن بلاده لن تقدم الدعم والمساعدة الخارجية إلا "لمن يحترمنا ويحترم أصدقائنا فقط"، مؤكدا الالتزام بتحقق السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف ترامب:" يجب أن تتحمل الدول تكاليف الدفاع عن نفسها، ولن نساعد أحدا لا يحترمنا"، مؤكدا أن " نهجنا الجديد بدأ يحقق تقدما فيما يخص الأوضاع في الشرق الأوسط".

وذكر الرئيس الأميركي:" لن نقع رهينة لأي عقليات أو روايات دينية فيما يتعلق بمدينة القدس".

وهاجم ترامب في خطابه مجلس حقوق الإنسان، كما أكد أن بلاده لن تعترف بالمحكمة الجنائية الدولية وأن ليس لها أي ولاية قانونية او شرعية.


الأكثر قراءة هذا اليوم