قلقيلية : وزير الزراعة ومحافظ قلقيلية يبحثان تعزيز التعاون المشترك.

قلقيلية : وزير الزراعة ومحافظ قلقيلية يبحثان تعزيز التعاون المشترك.

قلقيلية : وزير الزراعة ومحافظ قلقيلية يبحثان تعزيز التعاون المشترك.


قلقيلية - سوا

أكد الدكتور سفيان سلطان وزير الزراعة واللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية على أهمية النهوض بالواقع الزراعي، من خلال خلق شراكة ما بين المؤسسات ترتكز على التكامل والتناغم في العمل؛ بما يخدم قطاع الزراعة وينهض به، كقطاع له أولوية وطنية وفق رؤية القيادة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال لقاء جمع الوزير بوفد من محافظة قلقيلية في مقر الوزارة بمدينة رام الله ضم " محمود ولويل أمين سر إقليم حركة فتح / إقليم قلقيلية، وهاشم المصري رئيس بلدية قلقيلية، وطارق شاور رئيس الغرفة التجارية، وسامح عودة رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام بالمحافظة، وأحمد عيد مدير مديرية الزراعة، وبحضور احمد زكارنة الوكيل المساعد وطارق أبو لبن مدير عام التسويق في الوزارة .

ورحب الوزير بالوفد مؤكداً على أهمية محافظة قلقيلية وخصوصيتها، مثمناً دور المزارعين الذين ينغرسون بأرضهم ويزرعونها بأصناف متعددة من المزروعات وخاصة الفواكه الاستوائية، والجوافة التي تم تصديرها مؤخراً إلى المملكة العربية السعودية والمملكة الأردنية الهاشمية، وهذا جاء نتيجة لجهود متواصلة قامت بها الوزارة مع الأشقاء في وزارة الزراعة الأردنية وعلى رأسهم المهندس خالد حنيفات وزير الزراعة الأردني، الذي وقف مع أشقائه في فلسطين وساعد على التسريع بتصدير هذا المحصول المهم لمحافظة قلقيلية، مضيفاً أنه تم التوصل مع الأشقاء الأردنيين إلى إنشاء الشركة الأردنية الفلسطينية لتصدير المنتجات الزراعية.

من جانبه أشاد المحافظ في تصريح وصل وكالة "سوا" الإخبارية نسخة عنه، بجهود الدكتور سلطان لدعمه قطاع الزراعة الواعد في محافظة قلقيلية التي تعاني ظروفاً استثنائية بسبب إجراءات الاحتلال الظالمة وفي مقدمتها الاستيطان والجدار، مثمناً جهود الوزير والوزارة التي عملت وبكل طاقتها على تصدير محصول الجوافة إلى المملكة الأردنية الهاشمية، آملاً أن يتم تصدير محصول " الافكادو " الذي تشتهر به المحافظة خلال الأيام القادمة، وقدم استعراضاً حول واقع المحافظة ومعاناتها، وتطلعات المؤسسات للنهوض بقطاع الزراعة عصب اقتصاد المحافظة، كما استعرض احتياجات القطاع الزراعي الواعد من المشاريع لينمو ويتطور ويعود بالجدوى الاقتصادية المرجوة على المزارعين.

كما استمع الوزير إلى الاحتياجات التي قدمها رئيس البلدية ورئيس الغرفة التجارية والمتعلقة بالتأسيس لأرضية متينة وطموحة تسعى للنهوض بالواقع الزراعي وتعود بالفائدة على المزارعين والمحافظة، وتعمل على خلق فرص عمل جديدة.

وجرى خلال اللقاء مناقشة مواضيع عدة تتعلق بواقع المحافظة الزراعي، وآليات تنفيذ رؤى وزارة الزراعة ومؤسسات المحافظة وفق ما تم الاتفاق عليه في الخطة الإستراتيجية التي تم اعتمادها العام الماضي.


الأكثر قراءة هذا اليوم