حماس: مراهنة الاحتلال على حرق الوقت خاسرة

مسيرة العودة الكبرى -حدود غزة الشرقية-

مسيرة العودة الكبرى -حدود غزة الشرقية-


غزة - سوا

قالت حركة حماس اليوم الجمعة، إن مراهنة الاحتلال الإسرائيلي على سياسة حرق الوقت "خاسرة"، مشيرةً إلى أنها "لن تجلب له الهدوء والاستقرار على حدود غزة".

وأضافت حماس على لسان الناطق باسمها عبد اللطيف القانوع إن مسيرات العودة وكسر الحصار ماضية بكل إصرار وبإلتفاف شعبي أوسع وبأدوات ووسائل جديدة حتى تحقيق كامل أهدافها.

وأشار القانوع في تصريحٍ صحفي تلقت (سوا) نسخة عنه، إلى أن الجماهير الفلسطينية التي ستخرج اليوم في مسيرات المقاومة_خيارنا  تؤكد التفافها حول خيارها الإستراتيجي في مقاومة الاحتلال "بعد فشل مسار أوسلو وتحقيق الحرية والاستقلال"، وفق قوله.

اقرأ/ي أيضًا: قيادي بحماس: جهود التهدئة لم تتوقف ومصر ملتزمة بدورها كضامن للاتفاق

ويتجهز أهالي غزة، للمشاركة اليوم الجمعة، في جمعة "المقاومة خيارنا"؛ ضمن فعاليات مسيرة العودة  الكبرى وكسر الحصار المستمرة منذ 30 مارس/أذار الماض شرق القطاع.

ودعت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرات العودة وكسر الحصار سكان القطاع للمشاركة الواسعة في جمعة " المقاومة خيارنا".

وطالبت الهيئة المواطنين بالتوجه إلى مخيمات العودة شرق قطاع غزة، مؤكدة على سلمية المسيرة وجماهيريتها وعلى استمرارها حتى تحقق أهدافها التي انطلقت من أجلها وهي حماية حقنا في العودة إلى فلسطين وكسر الحصار الظالم عن غزة ورفضا ل  صفقة القرن الامريكية وما يسمى بالوطن البديل عن فلسطين لمحتلة ضمن فعاليات مسيرة العودة وكسر الحصار.

وبلغ اجمالي عدد شهداء المسيرات العودة 182 شهيدًا، ونحو 17 ألف جريح.


الأكثر قراءة هذا اليوم