جوال

لأول مرة: سعوديات في وظيفة مساعد طيار ومضيفات بالمملكة

نساء سعوديات-توضيحية

نساء سعوديات-توضيحية


الرياض - سوا

تستعد سعوديات للحاق بوظيفة مساعد طيار ومضيفات جوية، بشركات طيران سعودية، بعد أشهر من إجازة المملكة للمرأة بقيادة السيارة إثر عقود من الحظر.

وأعلنت شركة "طيران ناس" السعودية، اليوم الخميس، فتح باب قبول سعوديات في برنامج يمكّن من العمل في وظيفة مساعد طيار، وذلك لأول مرة في البلاد.

وعبر حسابها الرسمي على "تويتر"، قالت "طيران ناس" التي تأسست عام 2007، إنها "يسرها أن تعلن عن فتح باب القبول لبرنامج طياري المستقبل للسعوديات، دعماً لتوطين قطاع الطيران"، بحسب وكالة الأناضول.

وفي تغريدة سابقة وصفت الشركة التي تضم أسطولًا جويًا يضم 30 طائرة، تلك الخطوة بأنها "كان حلماً ... فتحقق"، داعية السعوديات التي تتوافق معها شروط البرنامج بالتقدم، مختتمة بالقول "حلّقي بأحلامك... بطموحك... بشغفك".

وأبرز الشروط التي أعلنتها الشركة، أن تكون المتقدمة للوظيفة سعودية الجنسية، ولم تتجاوز 35 عامًا، وحاصلة على شهادة الثانوية العامة كحد أدنى، وشهادات في مجال الطيران.

وكان إعلام محلي سعودي، نقل قبل يومين، تصريحات للرئيس التنفيذي لـ"طيران ناس"، بندر المهنا، يكشف فيها أن برنامج "طياري المستقبل" في المرحلة الأخيرة لبدء فتح باب القبول للمواطنات السعوديات، حيث يمكنهن البرنامج التقديم على وظيفة مساعد طيار.

ولفت المهنا إلى أن "طيران ناس"، يعد أول ناقل وطني سعودي يوطّن عمل المرأة السعودية في الوظائف العليا بقطاع الطيران.

وبخلاف الوصول لوظيفة مساعد طيار، فمن حق السعوديات الآن اللحاق بوظيفة مضيفة جوية أيضًا.

ووفق ما نقله موقع صحيفة "سبق" السعودية، خلال الساعات الماضية، أعلن طيران اديل (تأسس عام 2017) عن احتياج شركته لسعوديات وسعوديين لشغل وظيفة مضيف جوي على رحلاته بعدد 20 وظيفة للفتيات السعوديات و15 وظيفة للرجال السعوديين.

وأضاف المصدر أنه لأول مرة "طيران أديل" يعلن عن وظائف "مضيف جوي" للسعوديات.

وفي يونيو/ حزيران الماضي، قادت المرأة السعودية السيارة سريانًا لأمر ملكي، صدر في سبتمبر/أيلول 2017، وذلك للمرة الأولى في تاريخ المملكة، وهو ما سمح بخروج السعودية من وضعية "الدولة الوحيدة في العالم" التي تحظر قيادة المرأة للسيارة. 


الأكثر قراءة هذا اليوم