جوال

الخضري: التقرير الأممي بخصوص أوضاع غزة يحتاج لخطوات عملية

النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار

النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار


غزة - سوا

قال النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، إن تقرير الأمم المتحدة بأن الأوضاع في قطاع غزة كارثية بعد أحد عشر عاماً من الحصار الاقتصادي والقطاع أصبح غير صالح للعيش فيه بشكل متزايد، يحتاج خطوات عملية أولها رفع الحصار الإٍسرائيلي.

ودعا الخضري في تصريح صحفي، اليوم الخميس، المجتمع الدولي للانتقال من موقع الرصد لواقع الحياة في غزة، إلى موقع العمل والتأثير، بالضغط على الاحتلال الإسرائيلي لرفع الحصار، ومن ثم القيام بخطوات عملية لإغاثة الناس، والعمل الجدي لتغير الأوضاع الكارثية في كافة القطاعات.

وقال الخضري " إن البوابة الحقيقية لوقف تدهور الحالة في غزة وبداية النهوض، تكون عبر رفع الحصار وتنفيذ محددات رفع الحصار عبر عدة خطوات مهمة".

وأشار إلى أن أبرز هذه المحددات فتح كافة المعابر التجارية دون استثناء، ورفع القيود عن حركة الأفراد والبضائع، والسماح بدخول كافة السلع وخاصة المواد الخام اللازمة للصناعات الممنوعة بحجة الاستخدام المزدوج.

ودعا إلى فتح الممر الأمن الذي يربط قطاع غزة بالضفة الغربية، وإقامة مشروعات تشغيل للعمال في غزة، إضافة لإعادة بناء وإعمار مطار غزة الُمدمر ما سيسهم في حرية الحركة للأفراد، وإحداث انطلاقة في الوضع الاقتصادي.

وبين أن الميناء البحري هو حق فلسطيني وقعت عليه الأطراف، وجاء ضمن اتفاقيات سابقة، ويجب الشروع في بنائه ليكون جزءً مهم من تجاوز الحالة الإنسانية الكارثية.

ودعا الخضري، المجتمع الدولي لمزيد من الحراك وتقديم المساعدات لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" لتقوم بواجباتها، حيث أن الأمن الغذائي للاجئين مهدد، وكذلك الأمن التعليمي لنصف مليون لاجئ في غزة وخارجها.

واستعرض الخضري الواقع الإنساني بالأرقام، حيث 85% من سكان غزة تحت خط الفقر، وأكثر من 50% معدل البطالة، فيما 62% نسبة البطالة بين فئة الشباب، وأكثر من 80% من المصانع متوقفة بشكل كلي أو جزئي.


الأكثر قراءة هذا اليوم