المجلس الوطني يطالب المنتدى البرلماني للتنمية بدعم نضال شعبنا

أعمال منتدى برلمان للتنمية المستدامة في أندويسيا

أعمال منتدى برلمان للتنمية المستدامة في أندويسيا


رام الله - سوا

قال عضو المجلس الوطني الفلسطيني بلال قاسم، أثناء مشاركته في أعمال المنتدى البرلماني للتنمية المستدامة في مدينة بالي الأندونيسيية الذي ينهي أعماله اليوم الخميس، التحرك لدعم نضال شعبنا في مواجهة العدوان المستمر من قبل حكومة الاحتلال الإسرائيلية المدعومة كلياً من الإدارة الأمريكية.

كما وطالب القاسم، بضرورة العمل على حصول الشعب الفلسطيني على حقه في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران 1967, وفق قرارات الشرعية الدولية والإنسانية، وذلك كي يقوم شعبنا الفلسطيني بدوره الإنساني والحضاري في مسيرة التنمية جنباً إلى جنب مع باقي شعوب العالم.

وأضاف قاسم، أن الشعب الفلسطيني ما زال يعاني كثيراً من استمرار سياسة الاحتلال وعدوانه المستمر على شعبنا الفلسطيني ومحاصرته وسرقته كل مصادر الطاقة، ويقوم بعرقلة كل أنواع التنمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة. حسب الوكالة الرسمية 

وشرح قاسم آثار الحصار الإسرائيلي على أهلنا في قطاع غزة في مجالات الطاقة والتعليم، حيث قامت الإدارة الأمريكية بوقف تمويل وكالة الأونروا للاجئين الفلسطينيين، وهذا يعني أن هناك 5500 ألف طالب سيحرمون من حقهم الطبيعي في التعليم ، إلى جانب الآثار الكارثية الأخرى على الصحة والتنمية .


الأكثر قراءة هذا اليوم