جوال

عشراوي تطلع وفدا برلمانيا تشيليا على آخر المستجدات

عشراوي تستقبل وفدا تشيليا في رام الله

عشراوي تستقبل وفدا تشيليا في رام الله

رام الله - سوا

أكدت عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير حنان عشراوي اليوم الإثنين، خلال استقبالها في رام الله وفدا برلمانيا تشيليا، ضم ممثلين عن الأحزاب هناك ومثقفين وصحفيين بحضور رئيس الجالية الفلسطينية في سانتياجو،على عمق العلاقات الثنائية التي تربط الشعبين الفلسطيني والتشيلي.

وأطلعت عشراوي الوفد على آخر المستجدات السياسية والتطورات على الأرض،وقدمّت تقييماً شاملاً لأحدث التطورات الدولية والإقليمية.

ووفق بيان وصل وكالة "سوا" الإخبارية نسخة عنه، تطرقت عشراوي لسياسات الإدارة الأمريكية المنافية للقانون الدولي ولقرارات الشرعية الدولية وتداعياتها وآثارها غير المسؤولة على المنطقة والعالم أجمع، بما في ذلك قطعها مؤخرا للمساعدات في محاولة لابتزاز الشعب والقيادة الفلسطينية، وسعيها لتصفية قضية اللاجئين عبر تقويض عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين" الانروا" ووقف تمويلها كمقدمة لإنهائها، وتصريحات الإدارة الأمريكية حول إزاحة القدس عن طاولة المفاوضات هذا إضافة إلى اعترافها بها عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

وقالت: " لقد نحّت الإدارة الأمريكية نفسها من كونها وسيط نزيه للسلام بالتزامها الأعمى تجاه إسرائيل وسجلها الحافل في انتهاك حقوق الإنسان، وأصبحت شريكة دولة الاحتلال في الجرائم وفي اضطهاد الشعب الفلسطيني من خلال احتلال استعماري احلالي في القرن الواحد والعشرين".

كما واستعرضت الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة للقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، لا سيما التوسع الاستيطاني الاستعماري وخصوصا في القدس المحتلة، وإقرار قوانين عنصرية والقتل المتعمد واستهداف المتظاهرين الفلسطينيين، ومواصلة اعتقال 5 أعضاء من المجلس التشريعي، وأكدت عشراوي في هذا السياق على أهمية المشاركة العالمية للقيام بدور جاد وفعال لإنهاء الاحتلال العسكري وإقامة دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة.

وأجابت عشراوي في نهاية اللقاء، على أسئلة الوفد الضيف التي تضمنت استفسارات حول الوضع الفلسطيني الداخلي، ومشاركة المرأة والشباب، وضرورة تبني حركة مقاطعة اسرائيل "BDS"، وأهمية التضامن الدولي مع فلسطين، وحتمية المساءلة الدولية للسلوك غير القانوني لدولة الاحتلال.