جوال

موقع عبري يكشف خطوة إسرائيلية قادمة لتحسين ساعات الكهرباء بغزة

محطة توليد الكهرباء في غزة

محطة توليد الكهرباء في غزة


غزة - سوا

كشف موقع "كان" العبري مساء الأربعاء، عن خطوة ستقوم بها إسرائيل؛ من أجل تخفيف أزمة الكهرباء في قطاع غزة.

ونقل موقع (كان) عن مصدر سياسي إسرائيلي قوله إن "إسرائيل ستسمح بزيادة إمدادات الوقود إلى غزة لتحسين ساعات الكهرباء في قطاع غزة"، مؤكدًا أن "اتفاق التهدئة مع حماس أصبح اليوم ساري المفعول".

وأضاف المصدر الإسرائيلي : "نحن منفتحون على المفاوضات إذا استمر الهدوء".

ولا تتجاوز مدة وصل التيار الكهربائي في قطاع غزة حاليًا 4 ساعات متتالية مقابل 16 ساعة فصل، حيث تعتمد على 120 ميغا وات من الجانب الإسرائيلي، وقرابة 20 ميجا وات من محطة توليد الكهرباء، فيما لا تزال الخطوط المصرية متعطلة.

وفي سياقٍ متصل، ذكرت القناة 14 العبرية أنه "تم إطلاع وزراء الكابينت اليوم على دخول التفاهمات حيز التنفيذ". 

ونقلت عن مسؤول إسرائيلي رفيع أن "إسرائيل ستدرس في الأسابيع المقبلة ما إذا كان الهدوء في قطاع غزة سيستمر، وبالتالي ستتخذ خطوات إضافية لتحسين الوضع الإنساني وإعادة تأهيل البنية التحتية للمياه والكهرباء في قطاع غزة".

اقرأ/ي أيضًا: حماس لوكالة سوا: سنمضى لتحقيق مصالح شعبنا بمصالحة أو بدونها

يشار إلى أن صحيفة هآرتس العبرية، كشفت صباح اليوم عن "ترتيبات صغيرة" سيتم التوصل إليها بين حماس وإسرائيل، تتضمن وقف كامل لإطلاق النار يشمل وقف جميع أعمال "العنف" والتخفيف بشكل تدريجي من القيود المفروض على القطاع.

وشهد اجتماع مجلس الوزراء الاسرائيلي المصغر للشؤون الامنية الكابينيت اليوم الاربعاء صراخاً وشجاراً بين اعضائه حول التوصل لاتفاق تهدئة مع حركة حماس في غزة.

وقال موقع حدشوت 24 إن اجتماع الكابنيت شهد اليوم صراخ ومشاجرات ​​خلال النقاش حول تخفيف الحصار عن غزة ومحاولة التوصل إلى اتفاق طويل الأجل مع حماس.

وأضاف الموقع أن بعض وزراء الحكومة بمن فيهم الوزير نفتالي بينيت والوزيرة ايليت شاكيد يعارضون بشدة التوصل إلى اتفاق مع حماس.


الأكثر قراءة هذا اليوم