مصر توافق على طلب لحماس

فتح تشترط أن يكون الأحمد رئيسا للوفد الموقع على اتفاق التهدئة بغزة وهذا موقف حماس

عزام الأحمد- عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في القاهرة - أرشيفية

عزام الأحمد- عضو اللجنة المركزية لحركة فتح وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير في القاهرة - أرشيفية


القاهرة - سوا

اشترطت حركة فتح أن يكون وفد الفصائل الذي سيوقع اتفاق التهدئة في غزة، برئاسة عضو لجنتها المركزية، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عزام الأحمد، على غرار توقيع الاتفاق عام 2014 من قِبله، في حين رفضت حركة حماس ذلك.

ونقلت صحيفة الحياة اللندنية الصادرة اليوم الاربعاء عن مصادر فلسطينية قولها إن حماس رفضت طلب فتح، وتمسكت برئاستها الوفد «بوجود وفد فتح مثله مثل بقية الفصائل».

وذكرت المصادر ذاتها أن مصر وافقت على طلب لحركة حماس، بأن يكون توقيع اتفاق التهدئة في غزة مع الفصائل الفلسطينية الرئيسية الأربعة وهي حركة فتح والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية.

أقرأ/ي أيضا: توقيع اتفاق التهدئة في غـزة بات وشيكا وهذه تفاصيله

يذكر أن مصادر مطلعة أكدت للصحيفة، اليوم الأربعاء، أن التوقيع على اتفاق التهدئة في قطاع غزة بين الفصائل الفلسطينية وعلى رأسها حركة حماس من جهة وبين إسرائيل من جهة أخرى "بات وشيكا وأقرب من أي وقت مضى".

وكانت الفصائل الفلسطينية قد غادرت أمس الثلاثاء، إلى العاصمة المصرية القاهرة من أحل بحث ملفي المصالحة والتهدئة.


الأكثر قراءة هذا اليوم