الرجوب يتحدث عن المدخل الحقيقي إلى التهدئة وإنهاء معاناة غزة

أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب

أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب


رام الله - متابعة سوا

أكد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، أن المصالحة الفلسطينية هي المدخل إلى التهدئة ومشاريع التنمية وإنهاء معاناة وعذابات شعبنا في قطاع غزة.

وقال الرجوب في لقاء عبر تلفزيون فلسطين، مساء الاثنين،" نأمل أن يدرك البعض أن المدخل إلى إنهاء معاناة شعبنا في غزة بإنهاء الانقسام و(الانقلاب) وتأسيس بناء شراكة وطنية".

وتساءل الرجوب: "منذ متى أصبح نتنياهو وليبرمان وبينيت حريصين على أهل غزة وإنهاء معاناتهم"، واصفا إياهم "بالمجرمين والنازيين الجدد".

وحمل اللواء الرجوب الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن معاناة شعبنا في غزة.

وشدد الرجوب على ضرورة تمكين حكومة الوفاق في قطاع غزة "وأن تمارس صلاحياتها كاملة من رفح إلى جنين".

وأضاف الرجوب أن حكومة الوفاق الوطني هي من يجب أن تقود المرحلة القادمة على الصعيد الوطني، إضافة للخدمات وإدارة كل شؤون الحياة.

وطالب الرجوب "حركة حماس بإلغاء كافة مظاهر السلطة في قطاع غزة".

وتابع الرجوب "جاهزون لبناء شراكة حقيقة بالمفهوم الوطني وليس بمفهوم الكعكة".

أقرأ/ي أيضا: تفاصيل القمة السرية بين السيسي ونتنياهو بشأن غـزة

وأبدى الرجوب في لقاء تابعته سوا جاهزية فتح لبناء شراكة وطنية تضم الجميع "على أساس برنامج الدولتين والمقاومة الشعبية، وبمفهوم سيادة واحدة وسلطة واحدة وشرطي واحد".

وأردف الرجوب أن الرئيس محمود عباس هو عنوان الوحدة، مطالبا الجميع بالاصطفاف خلفه ضد المؤامرات التي تستهدف القضية الفلسطينية.

وأضاف الرجوب أن "منطق التشكيك والتخوين يجب أن يتوقف" مؤكدا أن "شعبنا سيحاكم الجميع".


الأكثر قراءة هذا اليوم