الاحتلال: هكذا حاولّت 'حماس' التجسس على الإسرائيليين خلال تصعيد غزة

شركة سايبر إسرائيلية تزعم أن حماس صنعت برنامج انذار للتجسس خلال تصعيد الاحتلال على قطاع غزة

شركة سايبر إسرائيلية تزعم أن حماس صنعت برنامج انذار للتجسس خلال تصعيد الاحتلال على قطاع غزة


غزة - سوا

ذكر تلفزيون (i24news) الإسرائيلي أن حركة " حماس " نفذت هجومًا إلكترونيًا؛ بغرض اخترق هواتف الإسرائيليين والتجسس عليهم، وذلك في أعقاب إعلان التوصل لاتفاق تهدئة في قطاع غزة بين فصائل المقاومة الفلسطينية والاحتلال بواسطة مصرية إثر التصعيد الأخير.

ونقل التلفزيون عن شركة سايبر إسرائيلية الجمعة، قولها إن "حماس" تروج لبرنامج تجسس، يُشبه تطبيق الإنذار "صافرات الإنذار"، بغية السيطرة على أجهزة الهواتف الذكية للإسرائيليين، والتجسس عليهم.

وجاء في بيان لشركة "كلير سكاي"(Clearsky) أن موقعا مزيّفا على الإنترنت، ينتحل الموقع الإسرائيلي "صافرات الإنذار"، يوجّه الزوار الإسرائيليين إلى تحميل "برنامج التجسس الضار" على هواتفهم المحمولة.

وترجّح الشركة استغلال حماس لهجوم القذائف والإقبال الشديد لدى الإسرائيليين حينها، لتحميل التطبيق، من أجل المحاولة إسقاط أكبر عدد ممكن من الإسرائيليين في الفخ، وفق التلفزيون الإسرائيلي.

وحسب التلفزيون، فإنه من الممكن أن يكون قد اكتُشف أمر هجوم السايبر في مراحله الأولى، وعليه فأنه لم يؤدِ إلى ضرر ملموس. 

اقرأ/ي أيضًا: اتفاق التهدئة في غزة يدخل حيز التنفيذ


الأكثر قراءة هذا اليوم