موقع إسرائيلي: كل السيناريوهات مطروحة في غزة الآن

أنقاض مركز المسحال الثقافي ومكتنب الجالية المصرية في غزة

أنقاض مركز المسحال الثقافي ومكتنب الجالية المصرية في غزة


غزة - سوا

وجهّ كاتب إسرائيلي مساء الخميس، عدة تساؤلات حال اندلعت حرب رابعة في قطاع غزة، وذلك في ضوء التصعيد الإسرائيلي المتواصل منذ أمس الأربعاء، مؤكدًا أن كل الخيارات مطروحة على الطاولة.

ونقلت صحيفة "معاريف" العبرية المحلل السياسي الإسرائيلي طل لاف رام إن كل السيناريوهات مطروحة في قطاع غزة الآن ، ولكن من سيكون له الغلبة في النهاية، " حماس " أم إسرائيل، ومن يتحكم في مجريات الحرب.

وأضاف رام أن ما جرى في غزة أمس هو الأكبر والأضخم منذ حرب "الجرف الصامد"، في عام 2014، لكنه تساءل من سيكون له الغلبة في نهاية الحرب، في حال اندلاعها، حركة "حماس" أم إسرائيل.

وأكد المحلل السياسي أن إسرائيل ليست معنية بالحرب في غزة، وأنه في حال دخول الجيش الإسرائيلي للحرب في غزة، فإنه ليس من المعروف متى تبدأ ومتى تنتهي الحرب، ومن سيكون له الغلبة في النهاية، ومن يقرر وقف تلك الحرب من عدمه

ذكرت تقارير إسرائيلية مساء الخميس، أن جيش الاحتلال فتح الآن "معركة في غزة" من حيث توقفت الحرب الإسرائيلية الأخيرة على القطاع عام 2014.

وقال الصحفي في القناة 14 العبرية ألون بن دافيد إن "الجيش الإسرائيلي فتح الآن المعركة من حيث توقف في حرب (الجرف الصامد) بتدمير المباني في قلب مدينة غزة، على أمل أن ترتدع حماس"، وفق قوله

اقرأ/ي أيضًا: (فيديو وصور) الاحتلال يقصف مبنى ثقافي بغزة يضم مكتبا للجالية المصرية

وقصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، مبنى ثقافي غرب مدينة غزة يضم مكتبا للجالية المصرية.

ودمرت طائرة إسرائيلية من طراز (اف 16)، مبنى مؤسسة سعيد المسحال الثقافي، ما أدى لإصابة 18 فلسطينيا.

وأكدت وزارة الصحة وصول 18 اصابة بجراح مختلفة الى مجمع الشفاء الطبي جراء الاستهداف الاسرائيلي.

وأصيب في القصف، الصحفي يوسف لبد والذي يعمل مصورا لدى قناة الأقصى الفضائية.

وحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فقد استشهد منذ أمس، 4 فلسطينيين بينهم ( سيدة وطفلتها وجنينها الحامل به في الشهر التاسع)، فيما أصيب 40 مواطنا بجراح مختلفة.


الأكثر قراءة هذا اليوم