نتنياهو يعقد اجتماعيْن اليوم بسبب تطورات الوضع بغزة

نتيناهو اجتماع حكومة

نتيناهو اجتماع حكومة


تل أبيب - سوا

يعقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الخميس، اجتماعين أحدهما أمني، لتقييم الوضع في قطاع غزة، وفق ما قالت مصادر إسرائيلية.

وتبادل كل من فصائل المقاومة في غزة وجيش الاحتلال الإسرائيلي القصف منذ مساء أمس الأربعاء وحتى فجر اليوم، أسفر عن استشهاد ثلاثة مواطنين وإصابة اثني عشر آخرين،بالإضافة إلى إصابة 4 إسرائيليين معظمهم بالهلع.

ويترأس نتنياهو في هذه اللحظات اجتماعا أمنيا بدأ في الساعة 12 ظهرا ، بمشاركة وزير الأمن افيغدور ليبرمان ورئيس هيئة الأركان غادي ايزنكوت ورئيس جهاز الأمن العام "الشاباك" نداف ارغامان ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شابات،

ومن المقرر أن يترأس نتنياهو اجتماعا للمجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت" في الرابعة مساء لبحث التهدئة في القطاع.

وسيبحث الكابينت آخر تطورات الجهود التي يبذلها مبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف بالإضافة إلى مصر حول التوصل إلى اتفاق تهدئة بين إسرائيل وفصائل المقاومة في غزة مقابل إنهاء الحصار المفروض على القطاع.

وذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن اتصالات تجريها مصر والأمم المتحدة مع كل من إسرائيل و" حماس " في محاولة لتجنب مواجهة عسكرية جديدة.

وقالت صحيفة "معاريف" على موقعها الالكتروني اليوم الخميس، إن إسرائيل أبلغت مصر إنه في حال عدم التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في قطاع غزة حتى موعد اجتماع " الكابينت"، فإنها ستوسع عملياتها العسكرية ضد قطاع غزة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه نفذ غارات على 140 هدفا في قطاع غزة خلال الفترة ذاتها.


الأكثر قراءة هذا اليوم