جوال

الاحتلال اعتدى بالضرب على متضامني سفينة العودة

سفن كسر الحصار  عن غزة

سفن كسر الحصار عن غزة

غزة - سوا

أعربت اللجنة الدولية لكسر الحصار عن غزة ، عن قلقها على سلامة المتضامنين الدوليين الذين كانوا على متن سفينة "العودة" وتم اعتقالهم قبل يومين، من قبل قوات البحرية الإسرائيلية واحتجازهم في سجن "غيفون" في اسدود خلال رحلتهم التضامنية مع غزة.

وأكدت اللجنة في تصريح صحفي وصل لوكالة (سوا) اليوم الثلاثاء، أن دماءً شوهدت على أرض السفينة من قبل بعض المتضامنين، وأنه من بين الذين تم الاعتداء عليهم من قبل جنود اسرائيليين ملثمين، هي الناشطة البريطانية ومستشارة طب العظام الدكتورة "سوي آنغ" مؤلفة كتاب "من بيروت الى القدس ".

وقال زاهر بيراوي رئيس اللجنة الدولية لكسر الحصار والعضو المؤسس في تحالف اسطول الحرية المسؤول عن سفن كسر الحصار   " هذه المعلومات تؤكد كذب التصريحات الإسرائيلية وادعائها بأن اعتقال النشطاء كان سلمياً وأنهم لم يتعرضوا لأي اذى".

وحمّل بيراوي دولة الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن سلامة النشطاء السلميين، وقتل أن عليها تقديم العلاج لهم وإطلاق سراحهم فوراً.

وشدد على أنه سيتم مقاضاة دولة الاحتلال بسبب جريمتها واختطافها سفينة "العودة" ومن عليها من النشطاء في المياه الدولية.

وطالب بيراوي دولة الاحتلال بإعادة الأجهزة والمعدات الصحفية للصحفيين الذين كانوا على متن السفينة.

وكانت سلطات الاحتلال قد أطلقت بكفالة في وقت مبكّرأمس الاثنين ،سراح الناشطين الإسرائيليين، وهما "يوناثان شابيرا" و "زوهر شامبرلين". بينما ما زالت تحتجز بقية النشطاء البالغ عددهم ٢٠ ناشطاً وناشطة من خمسة عشر دولة.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم