جوال

شاب من غزة يتحدث عن موهبته في الفن التشكيلي والميك أب

 الشاب عبد الله الغفري من غزة

الشاب عبد الله الغفري من غزة

غزة - سوا-حمزة حماد

يحاول الشاب عبد الله الغفري 24 عاما من مدينة غزة ، أن يجذب انتباه الناس لموهبته من خلال لمساته الإبداعية في الفن التشكيلي والميك أب السينمائي.

ولم يجد الشاب عبد الله من يساهم في تنمية موهبته ويطلقها خارج الصندوق الأكثر تعقيداً وضيقاً.

ويقول الشاب عبد الله الغفري 24 عاماً من قطاع غزة إنه موهبته الفنية تحمل شقين أساسين متقاربان من بعضهما وهما الفن التشكيلي وميك أب سينمائي.

ويضيف عبد الله الغفري لمراسل سوا: أن الموهبة كانت في البداية تجربة بسيطة جدا، وتم تنميتها بجهد ذاتي عن طريق البحث في الشبكة العنكبوتية " الانترنت".

ويوضح عبد الله الغفري أن الفن التشكيلي عبارة عن رسم بالفحم ورسم شخصيات والألوان رسم لوحات معبرة، أما الميك أب السينمائي عبارة عن صنع جروح وتغيير شخصيات.

ووجه الغفري النداء إلى الجهات المختصة والمسؤولة في فلسطين بضرورة توفير الإمكانيات اللازمة من أجل تنمية هذه الموهبة وإحياء العنصر الفني في فلسطين، معبراً عن أسفه جراء فقدان الاهتمام المطلوب لتطوير الموهبة وإضافة أفكار جديدة عليها.

ويعرب الغفري عن أمله بأن يصبح فناناً مشهوراً يستطيع الوصول للناس من خلال موهبته، لافتاً إلى أنه شارك بمسابقات عدة في مجال الفن التشكيلي.

ويشير الشاب عبد الله إلى مشاركته في برنامج الكاميرا الخفية "طول بالك" مع الفنان ثائر أبو زبيدة لمدة عامين، متمنياً أن يسافر من أجل تنمية موهبته في الخدع السينمائية، وأن يعود لأرض وطنه مصطحباً ثقافةِ وأفكارِ جديدة يمكن أن تنمي من الواقع الفني الفلسطيني.

ولم يخفِ عبد الله الغفري سعادته إزاء حصوله على الدعم المعنوي من المتابعين له على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكداً أن شدة المتابعة والاهتمام يشجعهُ على ابتكار أفكار جديدة والمواصلة في الإنجاز.


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم