لسنا هواة حرب ولكن

حماس: هذه رسالتنا لكل من يريد الأمن والأمان في المنطقة

خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس -ارشيف-

وجه عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" خليل الحية مساء السبت، رسالة إلى "كل من يريد الأمن والأمان في المنطقة".

وقال الحية : "لكل من يريد الأمن والأمان في المنطقة، عليه أن يسارع لرفع الحصار".

جاء ذلك في كلمة له خلال حفل  تأبين شهداء كتائب القسام (عبادة فروانة ومحمد العرعير وأحمد البسوس) الذين ارتقوا الأربعاء الماضي، جراء قصف مدفعي إسرائيلي لنقطة لقوة "حماة الثغور" شرق غزة.

وأضاف : "لن نقبل أن تكون المعادلة، أن يكون أبناؤنا أهدافا لرصاص الاحتلال ومدافعه"، مشددًا على أن الاحتلال "سيدفع ثمن جريمته النكراء".

وتابع: نقول لا تفكروا كثيرا في من يغدو ويروح، ولا تفكروا في ما يقال في الإعلام، فالمسيرات مستمرة، والطائرات الحارقة مستمرة، والحشد على الحدود مستمر، ونحن مستعدون لدفع الثمن، ولن نقبل باستمرار الحصار.

وأردف الحية قائلا: نحن جاهزون للدفاع عن أبناء شعبنا، لكننا لسنا هواة حرب (..) إذا فرضت علينا الحرب فنحن رجالها، وإذا فرض علينا القتال فنحن فرسانه، ونحن على يقين أن النصر حليف المؤمنين.

وعدّ القيادي بحماس أن "قدر شعبنا أن يكون الدرع الواقي للأمة، وأن يكون السيف الحامي لها"، مستنكرًا ذهاب "البعض" إلى التطبيع مع الاحتلال.

وقال : "نحن اليوم نقدم خيرة رجالنا وأبنائنا، وليسمع العالم عن أبطالنا وشهدائنا ومرابطينا اليوم، نحن نقف اليوم نؤبن خيرة من أبنائنا"، مشددًا على أن الاحتلال "سيدفع ثمن جريمته النكراء بقتل هؤلاء الأبطال، طال الزمان أو قصر".

وأضاف: سنبقى نقاتل الاحتلال حتى يأذن الله برحيله، وسنبقى متشبثين بأرضنا حتى ينتهي الحصار، وسنبقى ثوارا أحرارا ثابتين.

ووجه الحية حديثه للاحتلال قائلًا : "أيها الجبناء.. بيتكم أهون من بيت العنكبوت، سيأتي زمان وترحلون".

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد