جوال

لهذا السبب قررت إيفانكا ترامب إغلاق شركتها الخاصة!

إيفانكا ترامب

إيفانكا ترامب

واشنطن - وكالات

 قالت صحيفة "نيويورك بوست"، أمس الثلاثاء، أن إيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قررت إغلاق شركتها "" ASAP قريباً، وقد تم إبلاغ الموظفين بأنه سيتم تسريحهم.

يذكر أن هذا القرار جاء بعد عام و نصف من الانتقادات التي قالت بأن أبناء ترامب يستغلون منصب والدهم من أجل مصالحهم الخاصة.

وذكرت الشركة أنها لن تجدد عقود التراخيص، وأن العقود القائمة ستكمل مدتها. وصرحت ممثلة عن إيفانكا إن قرار إغلاق الشركة التي تدير خطا لإنتاج الملابس والأحذية يأتي من أجل التفرغ للعمل ضمن فريق المستشارين في البيت الأبيض، وفقاً لـ "رويترز".

وذكرت في بيان :"عندما بدأنا هذه العلامة التجارية للمرة الأولى، لم يكن أحد يتوقع النجاح الذي كنا سنحققه، بعد 17 شهرًا في واشنطن، لا أعرف متى سأعود إلى العمل، لكنني أعلم أن تركيزي في المستقبل المنظور سيكون العمل الذي أقوم به هنا في واشنطن (البيت الأبيض).

وقد انفصلت إيفانكا عن إدارة شركتها في عام 2017، خصوصا بعد تعيينها مستشارة في البيت الأبيض، بسبب الانتقادات التي انتشرت حول استتغلال أبناء ترامب لمنصب والدهم من أجل مصالحهم الخاصة.

والجدير بالذكر أن الانتقادات عادت مرة أخرى في مايو الماضي، وذلك بعد أن ذكرت وثائق رسمية أن ابنة الرئيس الأميركي حصلت على ترخيص ببيع منتجات علامتها التجارية في الصين، الأمر الذي أثار انتقادات واسعة.

 

 

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم