موظفون يحتجون أمام مكتب مدير عمليات الأونروا بغزة ويطالبون برحيله

موظفون يحتجون أمام مكتب مدير عمليات الأونروا بغزة ويطالبون برحيله

موظفون يحتجون أمام مكتب مدير عمليات الأونروا بغزة ويطالبون برحيله


غزة - سوا

شارك العشرات من موظفي برنامج الطوارئ بوكالة الغوث في غزة، بوقفة احتجاجية أمام مكتب مدير عمليات إقليم غزة ماتياس شمالي؛ وذلك رفضا لقرار تقليص الخدمات وإنهاء عقودهم.

وردّد المشاركون في الوقفة شعارات غاضبة تطالب إدارة وكالة الغوث بالتراجع عن قراراتها بحق الموظفين، فيما رفعوا لافتات تطالب برحيل مدير عمليات الأونروا.

وأصدر اتحاد موظفي "الأونروا" في غزة، بيانا أمس، دعا فيه جميع العاملين في مكتب غزة الإقليمي للمشاركة في هذا الاعتصام"، آملا ألا يكون دور التقليصات القادم على أي فئة منهم.

وقال الاتحاد في بيانه إن مدير الأونروا بغزة شمالي أبلغهم خلال اجتماع جمعهم أمس الأحد، بأنه سيتم توزيع رسائل على الموظفين العاملين على بند الطوارئ يوم الأربعاء المقبل.

وأضاف الاتحاد : "من خلال هذه الرسائل سيتم إبلاغ الموظفين على بند الطوارئ بالاستغناء عن 13% منهم فوراً، وما نسبته 57% دوام جزئي والباقي سيتم توزيعهم على البرامج".

وأشار إلى أن ذلك سيكون حتى نهاية العام الحالي مع عدم وجود أي ضمانات للاستمرار بعد نهاية العام، موضحة أنه سيتم توزيع هذه الرسائل عبر بوابة الموظفين ومن خلال مدراء الدوائر.

وطالب الاتحاد كافة الموظفين المهددين والعاملين على بند الطوارئ بعدم استلام هذه الرسائل، مهيبة بمدراء الدوائر عدم توزيعها على الموظفين كخطوة احتجاجية على هذه القرارات الجائرة.

ودعا الاتحاد رؤساء المناطق بأن يأخذوا دوراً إيجابياً بالتصدي لتلك المجزرة بحق زملائهم الموظفين.

وأكد الاتحاد على موقفه الذي أبلغه لمدير العمليات " بأننا نرفض تلك القرارات وفصل أي موظف أو تحويل عقده لدوام جزئي، وسنتصدى لهذه الكارثة الإنسانية التي تمس الأمن الوظيفي لزملائنا بما فيها من تدمير لهم ولعائلاتهم".

وتابع البيان:" طالبنا إدارة الأونروا ألا ترسل هذه الرسائل، وأن تتعامل بإيجابية مع مقترحات الاتحاد لحل الأزمة والحفاظ على كل الموظفين".

 


الأكثر قراءة هذا اليوم