محدث

الكشف عن السبب الحقيقي لوفاة طالبين فلسطينيين بالجزائر

الجزائر و فلسطين

الجزائر و فلسطين

الجزائر - سوا

توفي فلسطينيان جراء اختناقهما بالغاز داخل شقة بمنطقة زرلدة بالعاصمة الجزائر، مساء اليوم الأحد، وهما من سكان مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وأكد مسؤول في السفارة الفلسطينية بالجزائر لوكالة "سوا"، وفاة سليمان الفرا وهو طالب أنهى دراسة الماجستير، والطالب محمد البنا( حنيدق ) وصل الجزائر لاستكمال تصديق شهادة التخرج من الجامعة من جهات الاختصاص".

وأوضح المسؤول أن السبب الحقيقي لوفاة الفلسطينيين هو نتيجة تسريب غاز طبيعى( غاز الدوفيل ) وهو المستخدم فى كل البيوت الجزائرية ما أدى لاختناقهما.

وأكد المسؤول عدم وجود شُبهات اغتيال وفق الشائعات المتداولة؛ مشيرا إلى أن الشرطة نقلت الجثث للمشرحة، وتبين أنهم متوفين منذ يومين. 

وشدد المسؤول  أن كل ما يتم الترويج له عبر وسائل الاعلام وصفحات التواصل الاجتماعي وبعض وسائل إعلام الاحتلال محض كذب ولا أساس له من الصحة.

ويعمل محمد البنا طبيب عام في وكالة الغوث وغادر للنرويج قبل فترة وجيزة للتخصص في مجاله؛ ووصل الجمعة للجزائر لتصديق الشهادات ونزل بمنزل صديقه الفرا؛ وفقد الاتصال به منذ يوم السبت الساعة 1فجرًا؛ حتى وجد متوفي؛ وفق شقيقه وائل.

أما سليمان الفرا يعيش منذ 7سنوات في الجزائر العاصمة وأنهى دراسة الماجستير في العلوم السياسية تخصص علاقات دولية؛ وخطب منذ أشهر، ووجد متوفي مع صديقه "البنا" في شقته اليوم بعد فقدان الاتصال به ليومين.

وتبين وفق اتصالات من أصدقائه والسفارة الفلسطينية أن سبب الوفاة هو "تسرب غاز"؛ بحسب شقيقه عمر.

من جهتها، نعت حركة فتح / اقليم الجزائر الطالبين "سليمان محمد الفرا (33 عاما) رئيس المكتب الحركي الطلابي المركزي بالجزائر، والطبيب محمد حميد البنا داخل مسكن الاخ الفرا بزرالدة.

وأكدت الحركة وفاتهما خنقا بالغاز، داعية كل وسائل الإعلام لتوخي الحيطة و الحذر في نقل أسباب وفاتهما.

وكانت وسائل إعلام تحدثت أن الطالبين الفلسطينيين تم اغتيالهما من قبل مجهولين في الجزائر، قبل أن تنفي مصادر رسمية هذه الخبر.

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status