جوال

شاب من غزة موهوب بصناعة التطبيقات والألعاب على الأندرويد

 الطالب بلال شاهين 17 عاما من مدينة غزة

الطالب بلال شاهين 17 عاما من مدينة غزة

غزة - سوا- محمود غانم

عكف الطالب بلال شاهين 17 عاما من مدينة غزة ، منذ صغر سنه، على ابتكار التطبيقات والألعاب على الأندرويد وجهاز الكمبيوتر بكافة أنواعها

واكتملت موهبة الطالب شاهين في سن العاشرة بمساعدة عائلته التي دعمته معنوياً ومادياً، حيث بات يكرس وقته في انتاج التطبيقات الداعمة للقضية الفلسطينية.

اكتشاف الموهبة

يروي الطالب شاهين لوكالة "سوا" بداياته في برمجة الألعاب منذ بداية عقده الثاني، قائلاً: "كنت في الصف السابع الأساسي، عندما حاولت إنتاج لعبة كاملة خلال الإجازة الشتوية ما بين الفصلين من باب الهواية والشغف ورغبة مني بقضاء وقت الفراغ ما هو مفيد.

ويضيف شاهين إن أول تطبيق قام بصناعته كان عمره 10 سنوات وهي لعبة ترفيهية بسيطة عبارة عن مكعبات أقوم بتحريكها في عدة اتجاهات، مشيراً إلى أنه اعتمد على الانترنت لتطوير مهاراته وخبراته في برمجة التطبيقات ولديه القدرة على صناعة جميع التطبيقات وبكافة أنواعها.

دعم القضية الفلسطينية

يقول بلال شاهين: " قمت بصناعة ألعاب تحاكي مقاومة الاحتلال الإسرائيلي، حيث أقوم بإنشاء تطبيقات برمجية تؤازر الشعب الفلسطيني في نضاله ضد آلة الاحتلال الغاشمة.

ويهدف الطالب شاهين من تطبيقاته الداعمة للقضية الفلسطينية، إلى توصيل رسالة للعالم بأن الشعب الفلسطيني له حق في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي الذي طرد أجدادنا بالقوة، بحسب ما قاله لمراسل سوا.

برامج رياضية وكيميائية

يقول الطالب شاهين: " تمكنت من إنشاء تطبيقات وبرامج رياضية وكيميائية تُسهل على الطلبة المواد والمتطلبات الدراسية، موضحاً أنه قام ببرمجة تطبيق لمادة الكيمياء بنظام الأندر ويد، يساعد طلاب المراحل الدراسية على فهم المعادلات الكيميائية، حيث يقوم بالخلط بين الواقع والعالم الافتراضي ويجمع بينهم وبين الكاميرا والمجسات.

ويشير الموهوب شاهين إلى أن منهج الكيمياء المقرر دراسياً يظهر على شكل طريقة تسهل على الطالب فهم الكتاب وتظهر لهم المعادلات الكيميائية بطريقة سهلة مفهومة وبسيطة.

صعوبات وعقبات

الموهوب شاهين يقول لـ"سوا" إن انقطاع الكهرباء والحصار الإسرائيلي يعد عقبة كبيرة في وجه المبرمجين، كون الاحتلال يمنع إدخال أدوات ومعدات تساعدنا في البرمجة مثل لوحات التصميم الذكية.

ويضيف: تمكنت من التغلب على المشكلات وخاصة أزمة الكهرباء بمساعدة عائلتي، حيث ساعدوني في شراء جهاز كمبيوتر " لابتوب" حتى أقدر على مواصلة عملي في صناعة الألعاب والبرمجيات.

مطالب وأماني

ويعبر الطالب شاهين عن أمله في إنشاء شركة لتصميم التطبيقات البرمجية والألعاب للوصول إلى العالمية في إتقان المشاريع البرمجية والسفر إلى دول العالم، للاختلاط في العالم الخارجي لتنمية قدراته وخبرته البرمجية.

ويطالب شاهين المؤسسات التي تهتم بالمبرمجين، بأن تحتضن الشباب المبدع في قطاع غزة وتنمي من مهاراتهم البرمجية وتقوم بتوصيلهم إلى شركات البرمجة العالمية لتوصيل صوت فلسطين إلى العالم.

المسابقات والمشاريع القادمة

وتلقى الطالب شاهين تكريماً خاصاً من عمادة كلية تكنولوجيا المعلومات خلال مشاركة الفريق الفائز في مسابقة أفضل فكرة ريادية في الأندية الإبداعية عن مشروع (Smart Home) على مستوى الوزارة في المعرض التكنولوجي المركزي، كما قال.

ويؤكد شاهين أن ما يميز هذه المسابقة بأنها تعتبر أول تجربة لفريق من عدة مديريات ينجز في شهر واحد مشروعاً مشتركاً بالتواصل عن بعد.

وحول المشاريع القادمة، تابع الطالب شاهين: "أتحدى نفسي وقدراتي في محاولتي بالأيام القادمة، لتطوير لعبة مماثلة لنظام اللعبة العالمية ” dark souls”، إضافة إلى تطبيق في الرياضيات في تخصص “الهندسة الفراغية".


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم