هذا ما دار بين الرئيس عباس وبوتين حول إنهاء الانقسام

الرجوب يكشف عن خطوة 'فتح' القادمة بشأن المصالحة مع 'حماس'

جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح

جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح


غزة - متابعة سوا

كشف جبريل الرجوب أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح" أن وفدًا من حركته سيستلم ردود حركة "حماس" من الجانب المصري، وذلك عقب لقائهم بمسؤولي جهاز المخابرات المصرية.

وقال الرجوب خلال حديثه لصوت فلسطين، ورصدته (سوا) مساء الأحد : "هم (مصر) التقوا مع حركة "حماس"، وسيكون وفد من طرفنا لاستلام ردود حماس على الأسئلة المطروحة من قبلنا بشأن تمكين الحكومة وإنهاء الانقسام".

اقرأ/ي أيضًا: وفد 'حماس' يصدر بيانًا بعد مغادرته القاهرة ولقاءه بقيادة المخابرات المصرية

وشدد على تمسك فتح بمصر كراعية للمصالحة، مضيفًا : "ما زلنا نرى في مصر الحاضنة التي من المفترض أن تقود عملية الحوار باتجاه إنجاز مصالحة فيها شراكة وطنية حقيقية".

وعدّ الرجوب أن "الكرة في ساحة حماس"، متابعًا : "نأمل أن يراجعوا موقفهم ويفكروا بشكل جدي في إطار ومصلحة الوطن ومستقبل قضيتنا، وأن يخرجوا من البوتقة والأجندة التنظيمية ويعملوا على ترجمة قرارهم بأنهم جزء من حركة التحرر الوطني الفلسطيني ببعد إسلامي في سياقه الوطني بعيدا عن سياق الأجندات الخارجية والأيديولوجية".

وشدد على أن "قضية فلسطين وطنية، وليس إسلام ومسيحية.."، مؤكدًا أن "فتح كانت وما زالت وستبقى القلب الحنون والصادق لدماء شهدائنا وشعبنا وقضيتنا وكل فصائل العمل الوطني"، وفق وصفه.

وعبّر عن أمله بأن "تدرك حماس أهمية الوحدة التي فيها شراكة"، مجددًا التأكيد على أن "الوحدة هي الطريق الأقصر لتحقيق كل طموحاتنا الوطنية بعيدا عن المصلحة الشخصية".

لقاء الرئيس عباس وبوتين

وفي سياقٍ منفصل، كشف الرجوب عن تفاصيل اللقاء الذي جمع الرئيس محمود عباس ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، والذي تناول ملف المصالحة الفلسطينية أيضًا إلى جانب ملفات أخرى.

وأوضح الرجوب أن بوتين استمع للرئيس عباس عن موقفه لبناء الشراكة من خلال مصالحة وتوافق وطني يرتكز على برنامج الدولة وبرنامج فيه وحدة مفهوم النضال والمقاومة بما يضمن قبول وتبني المجتمع الدولي لفكر وسلوك المقاومة ذات الطابع الشعبي.

وقال : "نتطلع لبناء نظام سياسي فيه قانون واحد وسلاح واحد وسلطة واحدة ونظام واحد، وأن الشراكة تبنى من خلال علملية ديمقراطية شاملة". 

وأشار إلى أن الجانب الروسي شجع ورحب بهذه الأفكار، مبينًا أنها تبدأ "بإنهاء مظاهر سيطرة حماس على السلطة والأراضي الفلسطينية في غزة".

ولفت إلى أنه من الممكن أن "تلعب روسيا دورا في هذا الشأن من خلال علاقاتها وانفتاحها على الجميع"، مستدركًا : "لكن ابلغنا الروس وكل الأطراف أن المصريين هم المتكلفين والمنتدبين من الجامعة العربية على مدار السنوات 11 الماضية لقيادة هذا الحوار".

وحسب الرجوب، فإن بوتين أكد للرئيس عباس أيضًا التزام بلاده الثابت تجاه القضية الفلسطينية وأن بوابة الاستقرار في المنطقة برمتها تمر عبر اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وبحث معه دور روسي محوري في أية عملية سلام تحتكم إلى قرارات الشرعية الدولية وأن تكون مرجعيتها خارج إطار الاحتكار الأمريكي وفي ظل الرباعية الدولية كون روسيا أحد أركانها.

لقاء للرئيس وماكرون 

وفي ذات السياق، قال الرجوب إن الرئيس عباس سيلتقي مساء اليوم بالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون في العاصمة الروسية موسكو، وسيبحث معه العلاقات الثنائية بين البلدين ومجمل التطورات الخاصة بالقضية الفلسطينية.

وأضاف أن الرئيس عباس التقى ظهر اليوم بالرئيس السوداني عمر البشير وأطلعه على آخر المستجدات الفلسطينية، وخصوصا المخاطر المحدقة بمدينة القدس المحتلة، كما التقى بالسفراء العرب ووضعهم في صورة آخر التطورات والحراك السياسي وعقد اجتماع المجلس المركزي.
 

 


الأكثر قراءة هذا اليوم