جوال

الاحتلال يؤكد إطلاق 17 قذيفة باتجاه مستوطناته

هكذا علقت 'حماس' على التصعيد الإسرائيلي بغزة وردّ المقاومة الفوري

فوزي برهوم - المتحدث الرسمي باسم حركة حماس

فوزي برهوم - المتحدث الرسمي باسم حركة حماس


غزة - سوا

عقّبت حركة "حماس" على القصف الإسرائيلي الذي استهدف أراضي زراعية ومواقع للمقاومة الفلسطينية في أنحاء قطاع غزة الليلة، والرد الفوري من المقاومة على تصعيد الاحتلال.

وقالت "حماس" على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم إن "التعامل الفوري للمقاومة مع تصعيد الاحتلال،  والرد عليه بقوة يعكس حالة الوعي والوضوح الكبير لديها في الرؤية في إدارة الصراع، وتوصيل الرسالة وضمان تشكيل حالة توازن وردع سريعة وكافية لإجباره على وقف التصعيد وعدم التمادي في الإستهداف".

وشدد برهوم في تدوينه مقتضبة عبر حسابه الرسمي في(تويتر) رصدتها (سوا) صباح السبت، على أن "حماية شعبنا والدفاع عنه، مطلب وطني وخيار إستراتيجي".

وشنّ الطيران الحربي الاسرائيلي الليلة سلسلة غارات على مواقع للمقاومة وأراض زراعية في غزة، فيما ردّت الأخيرة برشقات صاروخية صوب مستوطنات الاحتلال المحاذية.

ولم يبلّغ عن وقوع اي اصابات جراء الغارات الجوية الإسرائيلية على غزة، فيما أفيد بوجود أضرار في منازل بعض المواطنين.

بدوره، زعم جيش الاحتلال أنه استهدف نفقا هجوميا للمقاومة في جنوب قطاع غزة، بالإضافة إلى عدد من المواقع.

وحسب ادعاء جيش الاحتلال، فإن من بينها، مواقع تستخدمها حركة حماس لتحضير بالونات حارقة، مشيرا إلى سلاحه الجوي قصف معسكرا للتدريب يتبع لحماس.

وذكر أن ذلك جاء ردًّا على الأحداث التي وقعت عند السياج الفاصل الجمعة، ومواصلة إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة تجاه مستوطنات غلاف غزة.

ووفق الجيش الإسرائيلي، فقد تم إطلاق 17 قذيفة صاروخية من غزة باتجاه إسرائيل خلال الغارات، مدعيا أن القبة الحديدية اعترضتها.

كما ادعى أن حركة حماس تواصل نشاطاتها ضد جيش الاحتلال والبنية التحتية الأمنية؛ بهدف المساس بمواطني إسرائيل، زاعما أنها تستخدم سكان غزة كغطاء لنشاطاتها وتعرضهم للخطر. وفق قوله.


الأكثر قراءة هذا اليوم