قيادي بالديمقراطية: نحذر من إغلاق المعابر وهذا ما نريده من السلطة الفلسطينية

الجبهة الديمقراطية

الجبهة الديمقراطية


غزة - سوا

حذر زياد جرغون عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين،الاحتلال الإسرائيلي من استمرار إغلاق المعابر مع قطاع غزة، موجها رسالة للسلطة الفلسطينية. 

وطالب جرغون باستمرار مسيرات العودة وكسر الحصار حتى استرجاع حق شعبنا الفلسطيني التاريخي في العودة إلى الديار التي هجر عام 1948 وكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ قرابة 12 عاماً.

ودعا جرغون خلال مشاركته اليوم بمسيرات العودة شرق رفح، لتوحيد الجهود لمواجهة المخاطر والتحديات التي تواجه القضية مؤكداً ان مواصلة الاحتلال لإغلاق المعابر وزيادة حصاره للقطاع ستنكسر بفعل إرداة و صمود شعبنا في النضال ضد الاحتلال.

وطالب جرغون القيادة الفلسطينية للعمل على انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، ورفع العقوبات التي تفرضها على القطاع والاهتمام بأهالي الشهداء والجرحى، وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لهم.

كما طالب جرغون بضرورة عقد الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير لأجل استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وتشكيل حكومة وحدة وطنية بمشاركة كافة الفصائل تمهيداً للإعداد لانتخابات رئاسية وتشريعية.

وقال جرغون : من يريد مواجهة "مخاطر صفقة القرن وكسر الحصار واحترام دماء الشهداء والجرحى" يجب أن يتحرك لانجاز الوحدة الوطنية حتى نستطيع ومن خلال القواسم المشتركة وما اقرته وثيقة الوفاق الوطني أن نعزز الشراكة الوطنية في اطار المؤسسات وفي القرار الوطني ونحقق الانتصار على الاحتلال الاسرائيلي الغاشم الذي يضرب بعرض الحائط كافة الاعراف والمواثيق الدولية ويمارس ارهاب الدولة المنظم في الضفة والقدس وفي الخان الاحمر وقطاع غزة.

ووجه جرغون رسالة الجبهة الديمقراطية لكافة المشاركين و من وسط التضحيات والنضال لأبناء شعبنا لأجل مجابهة كافة المخاطر والتحديات المقبلة علينا بتماسك الجبهة الداخلية الفلسطينية.


الأكثر قراءة هذا اليوم