بحر: نستنكر قمع السلطة الفلسطينية لمسيرات العودة بالضفة

أحمد بحر النائب الأول للمجلس التشريعي الفلسطيني

أحمد بحر النائب الأول للمجلس التشريعي الفلسطيني


غزة - سوا

استنكر أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، ما وصفه " إقدام السلطة الفلسطينية في رام الله على قمع مسيرات العودة في الضفة الغربية".

جاء ذلك خلال مشاركة بحر في مسيرات العودة الكبرى على رأس وفد برلماني ضم النائب يوسف الشرافي، النائب محمد شهاب، وبحضور قيادة حركة حماس .

ودعا بحر إلى تطوير أدوات ومسيرات العودة وتوسيع مساحتها لتشكل كل الوطن والخارج، معتبرا أن مسيرات العودة شكلت رافعة للقضية الفلسطينية وأعادتها على قمة الأحداث الدولية من جديد.

واستهجن بحر " استمرار السلطة في رام الله استمرار فرض العقوبات على قطاع غزة وقطع الرواتب ومنع ادخال الدواء ووقود الكهرباء"، مؤكدا أن "هذه الإجراءات تأتي تماشيها مع صفقة القرن الهادفة لفصل غزة عن باقي الوطن"، على حد قوله.

وتابع قائلا: " بهذه الإجراءات تعطي السلطة الضوء الأخضر للاحتلال وامريكا باستمرار الحصار المفروض على قطاع غزة"، محذرا من " انفجار يطال كافة الأطراف".

وشدد بحر على أن "شعبنا سيقاوم كافة الإجراءات المحلية والدولية والعقوبات المفروضة على قطاع غزة، حتى النصر والتحرير، ولن يستسلم بصمود أبنائنا وعزيمتهم في الإرادة والتحدي وصولا لحياة كريمة في دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف".

وأكد على دعم المجلس التشريعي لخطوات المصالحة وانهاء الانقسام على أساس الثوابت الوطنية ووحدة الوطن، وذلك ضرورة وطنية وأولى الخطوات العملية لتحدي صفقة القرن.


الأكثر قراءة هذا اليوم