جوال

الشرطة الفلسطينية تساعد بالعثور على طفل مختطف

الطفل الذي اختطف 3 أيام كريم جمهور من قرية قلنسوة بالداخل المحتل

الطفل الذي اختطف 3 أيام كريم جمهور من قرية قلنسوة بالداخل المحتل


رام الله - سوا

عُثر اليوم الجمعة، على الطفل كريم جمهور 6 أعوام من قرية قلنسوة بالداخل المحتل، وذلك بعد اختطافه لثلاثة أيام، بمساعدة الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

واكد المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات بان الشرطة وجهاز المخابرات العامة بالتعاون مع الاجهزة الامنية بدأت وبتعليمات مباشرة من القيادة بعمليات بحث واسعة وتحري استخباري منذ لحظة ابلاغها بوجود جريمة خطف للطفل كريم جمهور من بلدة قلنسوة بالداخل الفلسطينيي.

وقال ارزيقات إنه تفتيش كل الاماكن التي وردت معلومات بوجود الطفل فيها من بينها 7 منازل في محافظة رام الله الا ان الأجهزة الأمنية لم تصل لأي معلومة تفيد بدخوله للأراضي الفلسطينية.

وأضاف: "في إطار التحقيقات والجهود الاستخباراتية تبين بان عملية الخطف تمت بشكل اساسي في الداخل ومن قبل اشخاص من الداخل تم توقيفهم من الشرطة الاسرائيلية وان التحقيق معهم قاد الى شخص فلسطيني له علاقة مباشرة بالشخص المعتقل لدى شرطة الاحتلال المسؤول بشكل مباشر عن عملية الاختطاف وبسماع اقواله اعترف بان الطفل المختطف في منطقة اللد وتم نقل المعلومة للمعنيين مما ساهم في عملية العثور عليه وتسليمه سالما لأهله".

وذكر ارزيقات: " الشرطة وجهاز المخابرات والاجهزة الامنية ومن منطلق واجبها الاساسي بتوفير الامن ولخصوصية الحالة التي مست بشكل مباشر حياة طفل تقدم اهله بعد يومين من الترقب والانتظار بطلب مساعدة من الأجهزة الأمنية للعثور عليه وسارعت الى بذل كل جهد ممكن وقامت بعملها بمهنية وحرفية عالية منسقة جهودها مع كافة الجهات المعنية بغية الوصول الى الطفل المختطف وهو ما تحقق بالنهاية برجوع الطفل الى اهله".

9998899144.jpg
 

وأشار الى ان التأخر في الابلاغ الرسمي للأجهزة الامنية ساهم في تأخر الاجراءات وتحقيق النتيجة".

وأعرب ارزيقات عن سعادة الاجهزة الامنية الفلسطينية وتهنئتها لعائلته بعودته سالما، ولحساسية القضية لن يتم التطرق الى تفاصيل كثيرة حولها.

وأعرب الدكتور احمد الطيبي ورئيس بلدية قلنسوة في اتصال هاتفي عن شكرهم للقيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس وقيادة الاجهزة الامنية على الجهود التي بذلت من قبل اجهزة الامن الفلسطينية للعثور على الطفل المختطف.


الأكثر قراءة هذا اليوم