جوال

مغربي يصل السعودية عبر دراجة هوائية بعد عبور 6 دول

الدراج المغربي محمد ربوحات

الدراج المغربي محمد ربوحات


الرياض - وكالات

استخدم الدراج المغربي محمد ربوحات (58 عاما)، دراجته الهوائية للوصول إلى المملكة العربية السعودية لأداء فريضة الحج، في محاولة لإيصال رسالة محبة وسلام إلى الشعوب الأفريقية.

ووصل الدراج المغربي، مساء يوم الاثنين الماضي، بعد رحلة استمرت ثلاثة أشهر وثمانية أيام إلى العاصمة السودانية الخرطوم سادس محطة أفريقية يصلها بعد عبوره حدود موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد، بحسب موقع الجزيرة نت.

وقال ربوحات لمراسل وكالة الأنباء الأناضول إنه انطلق في الأول من أبريل/نيسان الماضي من مدينة مكناس المغربية (شمال شرق) ووصل إلى الخرطوم، ومنها سيتوجه إلى جزيرة سواكن شرقي السودان وينطلق على متن سفن الحجيج إلى السعودية.

وأضاف أنه كان يفكر منذ وقت طويل في قطع المسافة من المغرب إلى الأراضي المقدسة بالسعودية على متن دراجته، والآن تمثل جزيرة سواكن آخر نقطة في رحلته.

وأشار إلى تعهد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإعمار جزيرة سواكن في ديسمبر/كانون الأول الماضي، قائلا "أردوغان رجل يحب الأوطان الإسلامية والإسلام، واهتمامه بسواكن يخدم جميع المسلمين والراغبين في أداء فريضة الحج".

وأوضح أن الهدف من رحلته أنه يحاول إحياء تراث المغاربة والمسلمين الأفارقة عندما كانوا يتوجهون إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة على أقدامهم أو على ظهور الدواب، بالإضافة إلى إرسال رسالة محبة وسلام للشعوب الأفريقية.

وكان ربوحات يقطع في اليوم الواحد مسافة 120 كيلومترا، وواجه خلال رحلته الكثير من الحيوانات المفترسة والأفيال -خاصة في أدغال بوركينا فاسو- غير أن الحظ حالفه في النجاة منها.

ويذكر أن ربوحات ينوي تنظيم رحلة مستقبلية على متن دراجته الهوائية من المغرب إلى مدينة القدس المحتلة دعما للقضية الفلسطينية وأحياء للسلام.

 


الأكثر قراءة هذا اليوم