سلطات الاحتلال تفرج عن الأسير الشاعر تحرير البرغوثي

سلطات الاحتلال تفرج عن الأسير الشاعر تحرير البرغوثي

سلطات الاحتلال تفرج عن الأسير الشاعر تحرير البرغوثي


رام الله - سوا

شارك مئات المواطنين، اليوم الخميس، من أهالي قرية كوبر وفعاليات محافظة رام الله والبيرة، وقيادات وكوادر الجبهة الديمقراطية، والقوى الوطنية في استقبال الأسير المحرر، الشاعر تحرير البرغوثي الذي أفرجت عنه سلطات الاحتلال من معتقل عوفر بعد أن أمضى ستة عشر عاما في السجون والمعتقلات الإسرائيلية بتهمة مقاومة الاحتلال.

واحتشد المواطنون منذ ظهيرة اليوم وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية ورايات الجبهة الديمقراطية

وبدوره، وجّه الأسير البرغوثي تحية اعتزاز لرفاقه وإخوته الأسرى في سجون الاحتلال، داعيا القوى والفعاليات الشعبية إلى تكثيف جهودها ومواصلة فعالياتها لنصرة الحركة الأسيرة، وإنقاذ الأسرى المرضى الذين يتهددهم الموت في كل لحظة، ومتابعة الضغط الدولي للإفراج عن قدامى الأسرى وخاصة من أعيد اعتقالهم بعد صفقة شاليط، ومن بينهم من أمضى أكثر من ثلاثين عاما في سجون الاحتلال.

وتوجه الأسير البرغوثي في موكب مهيب ضم عشرات السيارات إلى ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات حيث وضع إكليلا من الزهور بمشاركة النائب قيس عبد الكريم نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية، والدكتور أحمد المذبوح سفير فلسطين في بلغاريا، وعدد من القيادات.

وسبق للأسير المحرر والشاعر تحرير البرغوثي أن أصدر ديوان شعر أثناء اعتقاله كما أن له عدد من المخطوطات، وحرمته سلطات الاحتلال من فرصة توديع والده الشاعر الشعبي المعروف خليل البرغوثي الذي توفي قبل أشهر من الإفراج عن نجله تحرير.


الأكثر قراءة هذا اليوم