تأييد 120 دولة واعتراض 8 وامتناع 45

الجمعية العامة تصوت بالأغلبية لصالح مشروع توفير الحماية لشعبنا

الجمعية العامة للأمم المتحدة

الجمعية العامة للأمم المتحدة


نيويورك - سوا

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية على مشروع قرار لصالح توفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وصوت لصالح القرار 120 دولة، فيما اعترضت 8 دول على القرار، وامتناع 45 دولة.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية فشلت بتمرير مشروع معدل على المشروع المقدم من الجزائر وتركيا، برفض 72 دولة مشروع القرار الأميركي.

اقرأ/ي أيضًا: (فيديو) رياض منصور: نريد حماية المدنيين الفلسطينيين, هل هذه جريمة؟

من جهته، قدم الرئيس الفلسطيني محمود عباس شكره وتقديره للدول الأعضاء في الأمم المتحدة التي صوتت، الليلة، لصالح القرار القاضي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

واعتبر الرئيس عباس، أن هذا التصويت هو بمثابة انتصار للحق الفلسطيني والعدالة والقانون الدولي.

بدوره، قال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي إن تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية لصالح قرار توفير الحماية للشعب الفلسطيني، أصبح قرارا رسميا، وعلى الأمين العام تقديم مقترح خلال 60 يوما من تاريخه تحمل آليات عملية لتنفيذ القرار.

وأضاف المالكي، في تصريحات لتلفزيون فلسطين، الليلة، نبارك ونهنئ شعبنا الفلسطيني على هذا الإنجاز الكبير، حيث استطعنا أن نحقق انتصارين هذه الليلة، بإلحاق الهزيمة أمام المقترح الأميركي لأنه يشكل سابقة خطيرة جدا في حال تم تمريره، وثانيا انتصرنا بالأغلبية الساحقة بوقوف العالم مع الشعب الفلسطيني.

وتابع: "نتحدث حول أهمية توفير الحماية للشعب الفلسطيني وهذا مهم ويجب التركيز عليه، وهذا القرار أصبح قرارا رسميا، ويؤكد ضمان توفير الحماية للشعب الفلسطيني، وأيضا إيجاد آليات تنفيذية لهذا القرار، والمطلوب الآن هو مواصلة الضغط على أميركا وإسرائيل، والمتابعة مع الأمين العام".

وأعرب المالكي عن شكره لكل الدول التي وقفت معنا، الجزائر وتركيا وكافة الدول التي وصفت من خلال كلماتها ضرورة دعم المشروع بالرغم من الضغوطات التي مورست من قبل أميركا على الدول لتغير موقف الدول.

وأكد أن أميركا تستمر في عزل نفسها سياسيا خاصة في الأمم المتحدة، وهذا فشل جديد للبيت الأبيض بدعم وتأييد المجتمع الدولي الذي أصبح يعي تماما أهمية دعم الشعب الفلسطيني وتوفير الحماية له.

أما مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور ، فقال إن العد التنازلي بدأ من اليوم لضمان تطبيق قرار الجمعية العامة القاضي بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني.

وأضاف منصور في تصريحات لتلفزيون فلسطين، الليلة، "سنعمل مع الأمين العام لضمان تقديم آليات مفيدة لتوفير الحماية للسكان المدنيين، وعند تقديم تقريره الخاص  خلال 60 يوما، سنعود إلى الجمعية العامة لتنفيذ القرار".

وتابع "ننتظر من الأمين العام استخدام كافة الأجهزة المتوفرة لتقديم مقترحات عملية لضمان توفير الحماية للسكان المدنيين الفلسطينيين، من ضمنها أيضا حماية دولية لشعبنا، وسنعمل من أجل أن يتضمن التقرير مقترحات عملية مفيدة".

 


الأكثر قراءة هذا اليوم