توجُه لمناقشة الأزمة بغزة مع إسرائيل ودول المنطقة

مسؤول أمريكي عن صفقة القرن: لن تكون خطة نتنياهو وهذا ما تتضمنه!

نتنياهو وترامب في البيت الأبيض آذار الماضي

نتنياهو وترامب في البيت الأبيض آذار الماضي


القدس - سوا

نقلت القناة الإسرائيلية العاشرة عن مسؤول أمريكي على إطلاع على مضمون " صفقة القرن " أن خطة الرئيس دونالد ترامب للسلام في الشرق الأوسط، على عكس الاعتقاد السائد في إسرائيل وعند الفلسطينيين وفي أوروبا، "لن تكون منحازة لصالح إسرائيل" على زعمه.

وقال المسؤول الأمريكي : "لن تكون خطّة نتنياهو. ستكون عادلة، متوازنة، واقعية وقابلة للتطبيق"، وإنها ستتضمّن أجزاءً لن تعجب طرفيّ المفاوضات، ولو كنا نريد تبنّي طرح نتنياهو، لفعلنا ذلك في اليوم الأول لنا في البيت الأبيض.

وكشف المسؤول الأميركي عن توجّه الولايات المتحدة للسلطة الفلسطينيّة عبر جهات عربيّة منها مصر بضرورة انتظار الإعلان عن تفاصيل "صفقة القرن" وعدم إلغائها من الآن.

ويقود كبير مستشاري الرئيس وصهره، جاريد كوشنر، خلال الأسبوع المقبل، برفقة مبعوث الرئيس الأميركي الخاص لعملية التسوية في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، بجولة إقليمية تتضمن كل من مصر والسعودية ودول أخرى في المنطقة (لم يحددها) لمناقشة التوقيت المحتمل لعرض الرؤية الأميركية لحل القضية الفلسطينية المعروفة إعلاميًا بـ"صفقة القرن"، وبحث الأزمة في قطاع غزة.

وقال مصدر في الإدارة الأميركية إنه "حتى الآن لا يوجد لدى أي طرف خطة واضحة حول كيفية حل الأزمة في غزة، نريد مناقشة ذلك مع الإسرائيليين ودول المنطقة"، بحسب "عرب 48".

اقرأ/ي أيضًا: وفد أميركي يصل المنطقة الأسبوع المقبل لمناقشة إطلاق صفقة القرن والأزمة بغزة

وحول "صفقة القرن"، ادعى المسؤول إن "كوشنر وغرينبلات كانا مهتمين بالحصول على أفكار من مختلف الجهات الإقليمية حول الأسئلة التي ظلت مفتوحة في خطة البيت الأبيض للسلام". وأضاف أن "الإدارة تريد الإعلان عن خطة ترامب عندما تكون الظروف مواتية وعندما يحين الوقت المناسب. كوشنر وغرينبلات يريدان الاستماع إلى مختلف الأطراف التي لديها مواقف مختلفة بشأن هذه المسألة في المنطقة".

وأكد المسؤول، بحسب القناة العاشرة، أن "الإدارة الأميركية لم تحدد بعد موعدا للإعلان عن خطة السلام".


الأكثر قراءة هذا اليوم