جوال

أحداث الحلقة الـ28 من مسلسل رسايل

محسن منصور

محسن منصور


القاهرة - وكالات

عرضت أحداث الحلقة 28 من مسلسل رسايل، حيث بدأت أحداث والتى تحمل اسم "الوصية" بذهاب هالة "مى عز الدين" إلى مهدى "محمود جمعة" لسؤاله عن معلومات تصلها بالأمر الذى يريد سامح الخربوتلى "أحمد حاتم" الوصول إليه، لكنه أخبرها أن تبحث بنفسها عن السر، ثم يقوم هو بإخبارها في حال عدم قدرتها للوصول إلى المعلومات.

وأخبرت سارة "هاجر أحمد" زوجها يحيى الخربوتلى "أحمد سعيد عبد الغنى" بأن كارولين "رزان مغربى" هى من قامت بإعطائها الدواء الذى أدى إلى دخولها المستشفى، وأخبرتها بعلاقته بهالة، ما أدى إلى ذهاب يحيى إلى الشركة للتحدث مع والده شكرى "سناء شافع" الذى رفض خروج كارولين ليتحدث هو ويحيى منفردا، وأدى ذلك إلى مغادرة يحيى دون إخباره.

وترى هالة حلما جديدا، يظهر لها فيه سامح الخربوتلى الذى يخبرها فيه بالحقيقة التى انتظرت طويلا لمعرفتها، حيث إنه كان يسعى للتخلص من والده، وليس سارة زوجة يحيى، لتقوم هالة من نومها وتقوم بالاتصال بـ يحيى لإخباره أنها ستذهب إليه فى المسشتفى لإخباره بمعلومات جديدة.

وعند وصول هالة على المسشتفى تجد أن يحيى قد غادر، والتقت هالة بـ سارة التى أخبرتها بحقيقة العلاقة التى توجد بينها وبين زوجها، وأنها تساعده فى حل القضايا المتعلقة بسامح، وأخبرتها سارة أن يحيى ذهب إلى المنزل بسبب مرض والده الزائد عن الحد، بعد أن أخبرتها هالة بأخر أحلامها، واتجهت هالة إلى منزل عائلة الخربوتلى لتلقى بـ يحيى وتخبره بالحلم.

ودارت محادثة بين كارولين وأمين "محسن منصور" والتى كشفت عن آخر مرحلة فى الاتفاق بين كارولين وسامح الخربوتلى، وهو مساعدته فى جعل والده يقوم بالأمضاء على الوصية التى قام سامح بكتابتها بنفسه، والذى يأخذ من خلالها ثلث ميراث والده، ليقوم أمين بتعديل الوصية لضمان وجوده هو وكارولين فى الشركة بعد وفاة شكرى، أو حال وفاة سامح.


الأكثر قراءة هذا اليوم