أبو الغيط يوجه رسالة إلى الدول العربية بشأن أزمة الأونروا

الأمين العام لجامعة الدول العربية _أحمد أبو الغيط.jpg

الأمين العام لجامعة الدول العربية _أحمد أبو الغيط.jpg

القاهرة - سوا

وجه الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، رسالة إلى كافة الدول العربية بشأن الفجوة المالية الخطيرة التي تواجها الأنروا، مطالبا إياهم بتقديم التبرع دعما للاستقرار في المنطقة وتفاديا لاندلاع المزيد من الأزمات الإنسانية الخطيرة، خاصة في قطاع غزة.

وقال أبو الغيظ، في بيان صادر عن الجامعة العربية، اليوم الأربعاء، إن الإسهامات العربية بلغت مؤخرا نحو 150 مليون دولار من الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وقطر.

وأشار البيان إلى أن أبو الغيط تلقى خطابا من المفوض العام لوكالة "الأونروا"، شرح خلاله صعوبة الوضع المالي للوكالة، خاصة في أعقاب قرار الولايات المتحدة تخفيض مساهمتها بشكل حاد في كانون الثاني/ يناير الماضي.

بدوره، قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، الوزير المفوض محمود عفيفي، إن العجز في موازنة "الأونروا" بلغ مستوى غير مسبوق وهو 446 مليون دولار، الأمر الذي يعصف بكافة الخدمات التعليمية التي تقدمها الوكالة لنحو نصف مليون طفل فلسطيني في المخيمات، كما يؤثر على الخدمات الصحية التي يحصل عليها نحو 3.5 مليون طفل فلسطيني، بحسب ما ورد في خطاب المفوض العام للوكالة.

وأضاف عفيفي ان الأمين العام يرى ضرورة العمل بسرعة من أجل سد الفجوة المالية الخطيرة التي تواجهها "الأونروا"، قبل حلول موسم بدء الدراسة في أيلول/ سبتمبر المقبل.

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status