الحايك يطالب الأمم المتحدة بإيجاد تصور لإنهاء الحصار وتحسين أوضاع غزة

علي الحايك

علي الحايك


غزة - سوا

طالب رئيس جمعية رجال الأعمال بغزة، علي الحايك، اليوم الأربعاء، الأمم المتحدة للعمل على إيجاد تصور من شأنه إنهاء الحصار الاسرائيلي المتواصل على قطاع غزة منذ 12 عام، والنهوض بالأوضاع الاقتصادية، وتحسين حياة السكان في القطاع.

وقال الحايك في تصريح صحفي تلقت (سوا) نسخة عنه، أنه "في ظل الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لإنهاء الحصار الاسرائيلي على غزة، ويقودها المنسق الخاص لعملة السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، نأمل بالتوصل لتصور يحل مشاكل قطاع غزة الاقتصادية ويوفر مساحة وبيئة جديدة ملائمة للاستثمار، وإعادة تشغيل المنشأة الاقتصادية المتوقفة  بفعل الحصار والحروب الإسرائيلية على القطاع".

وأضاف الحايك أن ألية اعادة الاعمار الحالية المعروفة ببرنامج الـGRM عملت على تدوير الحصار الاسرائيلي على غزة في الوقت الذي كان من المفترض أن تعمل على النهوض بالأوضاع الاقتصادية بالقطاع، وإدخال المواد الخام اللازمة لتشغيل المنشأة الصناعية والتجارية، وإعادة إعمار ما دمره الاحتلال الاسرائيلي خلال الحرب الأخيرة.

وأشار الحايك إلى أن مجمل المواد التي أدخلت من خلال نظام الـGRM منذ سبتمبر 2014 تقدر بـ 2 مليار و914 مليون طن من مواد البناء مشيرًا إلى ذلك يلبي حوالي 40% فقط من احتياجات قطاع غزة.

ولفت الحايك إلى أن عدد المشاريع الضخمة التي سجلت ضمن ألية اعادة الاعمار الـGRM بلغت 1,313 مشروعًا، 279 منها فعال فقط.

ونوه الحايك إلى أن المتابع لعمل ألية إعادة الاعمار الحالية يلاحظ بأنها فشلت في تحقيق الأهداف التي سوقت لها في بداية تطبيقها مؤكداً على ضرورة إجراء مراجعة شاملة لأزمات غزة والعمل على ايجاد حلول من شأنها التحسين من أوضاع أهالي غزة المعيشية،الذين أصبحوا يعيشون حالة من اليأس التام.

وثمن الحايك جهود المنسق الخاص لعملة السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف تجاه رفع الحصار عن قطاع غزة، داعيًا السلطة الفلسطينية وحركة حماس إلى استباق هذه التحركات بتوفير البيئة المناسبة لإنجاح الجهود الدولية لإنهاء الحصار عبر تحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية والتوافق على حل أزماتنا المتراكمة بسبب الحصار والانقسام.


الأكثر قراءة هذا اليوم