الحكومة تثمن اعتماد قرار دولي لصالح المرأة الفلسطينية

يوسف المحمود - المتحدث الرسمي باسم الحكومة

يوسف المحمود - المتحدث الرسمي باسم الحكومة


رام الله - سوا

ثمن المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود, اعتماد الأمم المتحدة مشروع قرار دولي لصالح المرأة الفلسطينية، الذي طالب بامتثال إسرائيل "السلطة القائمة بالاحتلال" امتثالًا تامًا لأحكام ومبادئ القانون الدولي, ذات الصِّلة من أجل حماية حقوق النساء الفلسطينيات، وأسرهن.

وجدد القرار التأكيد على أن الاحتلال الإسرائيلي, ما زال يشكل العقبة الرئيسية التي تحول بين النساء الفلسطينيات وتقدمهن ومشاركتهن في تنمية مجتمعهن.

وبعث المتحدث الرسمي التحية إلى المرأة الفلسطينية، والتي رغم كافة المعيقات قدمت نموذجًا فريداً ومميزًا, في استمرار حضورها على كافة المستويات الكفاحية والثقافية والمجتمعية والسياسية، وقدمت الصورة الحقيقية للمرأة في العالم, ودورها في هندسة الحياة البشرية واستمراريتها وسلامتها، وحافظت على قداسة رمزيتها التي حملتها لنا الحقب والمراحل الحياتية الإنسانية المتتابعة منذ فجر التاريخ.

وشكر (27) دولة صوتت لصالح القرار، وعاب المتحدث الرسمي على ثلاث دول، بسبب وقوفها ضد المرأة، وتصويتها ضد القرار وهي (أمريكا، وكندا، وبريطانيا) ، فيما امتنعت (13) دولة عن التصويت.


الأكثر قراءة هذا اليوم