"كريم" تختتم مبادرة نقل المواطنين لحاجز قلنديا مجانًا

"كريم" تختتم مبادرتها الخيرية لنقل المواطنين لحاجز قلنديا مجانًا

"كريم" تختتم مبادرتها الخيرية لنقل المواطنين لحاجز قلنديا مجانًا

رام الله - سوا

اختتمت شركة "كريم" الشركة الرائدة في تطبيقات حجز المركبات على مستوى المنطقة، مبادرتها الخيرية التي أطلقتها تحت شعار "للقدس رَح نوصِّلكم"، والتي هدفت إلى توفير الحافلات لنقل المواطنين مجانًا إلى مدينة القدس لأداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان.

وثمنت إدارة الشركة الجهود التي بذلتها محافظة رام الله والبيرة بقيادة الدكتورة ليلى غنام لإنجاح هذه المبادرة من أجل خدمة المواطنين المتوجهين إلى القدس، كما ثمّنت جهود الشرطة الفلسطينية وعناصرها الذين قدموا التسهيلات للمواطنين ولحافلات "كريم" من أجل نقل المواطنين من ميدان المنارة في رام الله إلى حاجز قلنديا المدخل الشمالي لمدينة القدس. وأشادت "كريم" بشركة باصات بيرزيت وبسائقي الحافلات على المجهود المبذول لإنجاز هذه الرحلات أيام الجمع طيلة الشهر المبارك.

وأكدت الشركة أنها تتطلع بشوق إلى اليوم الذي سنتمكن فيه من دخول مدينة القدس، والصلاة في المسجد الأقصى، وتقديم خدماتنا لأبناء القدس عبر أسطول وتطبيق "كريم".

وأوضحت شركة كريم أنها تسعى من خلال هذه المبادرات في شهر الخير إلى تعزيز أواصر التواصل مع مختلف فئات المجتمع في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، من خلال دعم ورعاية مثل هذه الفعاليات المجتمعية، بما يجسد قيم التلاحم والتعاون والتطوع في الشهر الفضيل، آملين أن نتمكن العام المقبل من زيادة عدد الحافلات لتشمل محافظات أخرى في الوطن.

وتوجهت شركة كريم من الأمتين العربية والإسلامية بشكل عام، والشعب الفلسطيني بشكل خاص، بأحر التهاني والتبريكات بمناسبة قرب حلول عيد الفطر السعيد، سائلين المولى عز وجل أن يعيده وقد تحققت أمانيه بالحرية والاستقلال.

وخلال شهر رمضان المبارك، قامت شركة كريم بنقل حوالي 1200 راكب ومصلي مجانًا من مدينة رام الله إلى حاجز قلنديا أيام الجمع، وذلك عبر توفير حافلتين خلال شهر رمضان المبارك لنقل 400 من المصلين المتجهين إلى حاجز قلنديا لأداء الصلاة في المسجد الأقصى، بحيث تقل ّكل حافلة منهما- والتي تتسع إلى 50 راكباً- 200 راكباً موزعين على أربع رحلات.

يُذكر أن شركة كريم كانت قد أطلقت خدماتها عبر تطبيق "كريم" في مدينتي رام الله ونابلس مطلع العام الحالي بالتعاون مع أصحاب وسائقي التاكسي في المدينتين، بعد أن كانت قد باشرت عملياتها في قطاع غزة نهاية العام الماضي، ومنذ انطلاقتها شهدت منصة كريم تسجيل المئات من سائقي التاكسي للعمل عبر تطبيقها والانضمام إلى أسطول كباتن "كريم" في فلسطين.

وتتطلع الشركة إلى العمل في كافة محافظات فلسطين لتوفير تجربة النقل المتميزة باستخدام تطبيق "كريم" والعمل مع الحكومة الفلسطينية والنقابات المعنية وأصحاب وسائقي التاكسي وكافة الشركاء في قطاع المواصلات الفلسطيني، وذلك من أجل دعم تطوّر قطاع المواصلات في فلسطين وإمداده بالتكنولوجيا الحديثة، والمساهمة في خلق فرص العمل في أوساط الشباب لاسيّما العاطلين عن العمل، إلى جانب المساهمة في رفد خزينة الدولة عبر دفع الضريبة والرسوم وفق القوانين المعمول بها في فلسطين.

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status