على رأسه غرينبلات كوشنير

وفد أميركي يصل المنطقة الأسبوع المقبل لمناقشة إطلاق صفقة القرن والأزمة بغزة

 مستشار وصهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنير

مستشار وصهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنير

واشنطن - سوا

كشفت وسائل إعلام عبرية، مساء اليوم الثلاثاء، ان وفدا أمريكيا يترأسه مستشار وصهر الرئيس الأميركي جاريد كوشنير، والمبعوث جيسون غرينبلات إلى المنطقة الأسبوع المقبل لبحث موعد إطلاق صفقة القرن ، والأزمة الإنسانية في غزة.

ونقلت القناة الإسرائيلية العاشرة عن مسؤول رفيع المستوى في إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، أن الوفد الأميركي وعلى رأسه كوشنير وغرينبلات سيصلان المنطقة وذلك ضمن جولة إقليمية تتضمن كل من مصر والسعودية ودول أخرى في المنطقة (لم يحددها) لمناقشة التوقيت المحتمل لعرض الرؤية الأميركية لحل القضية الفلسطينية المعروفة إعلاميًا بـ"صفقة القرن"، وبحث الأزمة في قطاع غزة.

وقال المصدر في الإدارة الأميركية إنه "حتى الآن لا يوجد لدى أي طرف خطة واضحة حول كيفية حل الأزمة في غزة، نريد مناقشة ذلك مع الإسرائيليين ودول المنطقة"، بحسب موقع "عرب48".

وحول "صفقة القرن"، ادعى المسؤول إن "كوشنير وغرينبلات كانا مهتمين بالحصول على أفكار من مختلف الجهات الإقليمية حول الأسئلة التي ظلت مفتوحة في خطة البيت الأبيض للسلام". وأضاف أن "الإدارة تريد الإعلان عن خطة ترامب عندما تكون الظروف مواتية وعندما يحين الوقت المناسب. كوشنير وغرينبلات يريدان الاستماع إلى مختلف الأطراف التي لديها مواقف مختلفة بشأن هذه المسألة في المنطقة".

وأكد المسؤول، بحسب القناة العاشرة، أن "الإدارة الأميركية لم تحدد بعد موعدا للإعلان عن خطة السلام".

أقرأ/ي المزيد: ملادينوف: الأمور في غـزة قد تصل إلى حرب أشرس من مواجهة 2014

ونفى المسؤول احتمالية اجتماع كوشنير وغرينبلات بمسؤولين فلسطينيون في رام الله خلال الزيارة، نظرا لقرار السلطة الفلسطينية بقطع العلاقات مع البيت الأبيض منذ إعلان ترامب اعتراف بلاده بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الماضي، ونقل سفارة بلاده إليها في 14 أيار/ مايو الماضي.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن "القيادة الفلسطينية أوضحت أنها لا تريد أن تجتمع بفريق السلام التابع للبيت الأبيض، لذلك لم نطلب الاجتماع بالفلسطينيين خلال الزيارة". وتابع "القيادة الفلسطينية ستعلم أن كوشنير وغرينبلات في المنطقة، وإذا رغبوا في الاجتماع بهما فسوف نكون سعداء لذلك".

ونفى المصدر أن يكون استدعاء الولايات المتحدة الأميركيّة، مؤخرًا، لسفيرها في إسرائيل، ديفيد فريدمان، مرتبط باقتراب موعد الإعلان عن "صفقة القرن"، وقال: "تم استدعاء فريدمان إلى واشنطن لإجراء محادثات روتينية".

الأكثر قراءة هذا اليوم

DMCA.com Protection Status