فتح: هل مسيرة رام الله لرفع "العقوبات" عن غزة صدفة أم مرتبطة بصفقة القرن

أنصار حركة فتح

أنصار حركة فتح


رام الله - سوا

قالت حركة فتح، اليوم الثلاثاء، إن "خروج مسيرة رام الله بدعوى رفع العقوبات عن غزة، هل هو صدفة؟، أم الموضوع مرتبط بأمور أخرى لها علاقة ب صفقة القرن ".

وقال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القواسمي عبر صفحته الشخصية: "هل هي صدفة خروج مسيرة في رام الله بدعوى رفع " العقوبات " عن غزة، وهتف البعض المشبوه" لا اتهم الجميع " ضد الرئيس...؟ هل التوقيت بريء وصدفة؟ ...ومحاولات لتحريك الشارع بحجة معاقبة غزة......"البعض مغرر به".

وتساءل القواسمي: "من الذي يعاقب غزة؟ هل من يحكمها ويرفض الوحدة الوطنية أم الذي يسعى للوحدة الوطنية؟ من يعاقب غزة؟ هل من سعى لحماية شعبنا أم الذي تسبب بقهر الناس واذلالهم وافقارهم طيلة ١١ عاما؟"، على حد قوله.

وأضاف:" من يعاقب غزة؟ الذي حكم غزة بالنار والقهر والسجن وتكميم الافواه ومنع كافة اشكال التعددية وسعى لفصل غزة تماما ام من التزم ودفع وتحمل ظلم الاعداء وبعض ذوي القربى؟".

أقرأ/ي المزيد: الحكومة: 35 ألف موظف في غـزة يتقاضون 50% فقط

وتابع:" لا أحد يفكر او يخطر بباله أن الرئيس او احدا في فتح يَسعد او يفكر للحظة واحدة في معاقبة أحد في غزة.... فغزة الجزء الاغلى بعد القدس على قلوبنا......ولكننا طرقنا كل الابواب لنصل الى وحدة وطنية نصون بها الارض والعرض والقدس.... والجواب عند حماس كان وما زال لا للوحدة...والان حماس تبحث عن إدارة الى حين ميسرة".

وأكد القواسمي أن حركة فتح ستبقى حريصة على شعبنا ووحدته.


الأكثر قراءة هذا اليوم