جوال

إسرائيل تمنع إقامة إفطار رمضاني للصحافيين في القدس الشرقية

الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية -ارشيف-

الشرطة الإسرائيلية في القدس الشرقية -ارشيف-


القدس - سوا

ذكر تلفزيون (I24NEWS) الاسرائيلي مساء السبت، إن السلطات الإسرائيلية منعت إقامة إفطار رمضاني في القدس الشرقية.

وحسب التلفزيون، فقد أصدر وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد إردان، أمرا لحظر أمسية للغرفة التجارية الصناعية الفلسطينية في القدس الشرقية، الذي كان سيتخلله إفطار رمضاني للصحافيين.

ووفق التلفزيون الإسرائيلي، كانت حكومة الاحتلال قد أغلقت هذه الغرفة في السنوات الأخيرة، بسبب "طبيعة نشاطها".

وقال مقرّبون من إردان، الذي ينتمي إلى حزب "الليكود" الحاكم، إن الأمر أُصدر في أعقاب معلومات استخباراتية من الشرطة الإسرائيلية، يشير إلى أن الأمسية ممولة من السلطة الفلسطينية، "وهو نشاط غير شرعي"، وفقا للتلفزيون الإسرائيلي.

وقالت مصادر إسرائيلية إنه كان سيشارك مسؤولون بالسلطة الفلسطينية في هذه الأمسية، بالإضافة إلى رجال إعلام وصحفيين، بينهم راسم عبيدات من سكان جبل المكبر في القدس الشرقية، والذي يعرف بعلاقاته مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وذكر شهود عيان، أن القوات الإسرائيلية داهمت فندق "الجروسليم" في شارع نابلس بالقدس الشرقية، حيث كانت ستقام الأمسية، ومنعت تواجد الصحفيين داخله، وأغلقت بوابته الرئيسية بعد أن حاصرته، ثم علّقت قرارا يقضي بمنع الإفطار الرمضاني.

وأضافوا أن "عناصر الشرطة الإسرائيلية، اعتقلوا رئيس الغرفة التجارية كمال عبيدات، وعضو الغرفة رائد سعادة، بعد منع إقامة مأدبة الإفطار، واقتادتهما للتحقيق". وسعادة هو أيضا مدير الفندق المذكور.

 


الأخبار الأكثر تداولاً اليوم